بغداد: كنوز ميديا-اكد ائتلاف العراقية على ضرورة ان يكون هناك تعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، والا فإن الوضع الامني القائم في البلاد سيستمر بالتدهور والانحدار.وقال النائب عن العراقية عبد ذياب العجيلي في تصريح اليوم الاربعاء “لقد كان هناك مجموعة من مشاريع القوانين على جدول اعمال مجلس النواب وهي تختلف في اهميتها لكن الاهم هو قانون الانتخابات الذي كان المفروض ان يناقش أمس”.وتابع النائب العجيلي ان “المواطن كان يود ان يسمع من البرلمان خاصة بعد عطلة عيد الفطر المبارك، عن الوضع الامني وتداعياته وكيفية معالجته، واين تتجه الامور والمصالحة الوطنية، وهل هناك توافق وطني بين الكتل السياسية المختلفة”.وبعد ان عطل مجلس النواب لمدة 25 يوما بضمنها عطلة عيد الفطر المبارك ، عقد يوم امس الثلاثاء جلسته الاعتيادية الثالثة عشر من الفصل التشريعي الحالي برئاسة رئيسه اسامة النجيفي وحضور 194 نائبا ، وتضمن جدول الاعمال ، التصويت على مشروع قانون تصديق اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار بين حكومتي العراق واليابان ، كذلك التصويت على مشروع قانون مركز التدريب النقدي والمصرفي ، والتصويت على مشروع قانون الصحة الحيوانية ، فيما تم استبعاد مناقشة الملف الامني من جدول الاعمال والتي كانت مقررة ان تجرى نظرا لاهمية هذا الملف وحساسيته .واضاف العجيلي “اما في الشأن الامني فهناك لجنة مكلفة وهي لجنة الامن والدفاع النيابية، مكلفة بتقديم تقرير عن الاوضاع الامنية العامة في البلاد وخاصة الايام الماضية، لكنها لم تتمكن من تقديم هذا التقرير بسبب عدم تعاون قادة الاجهزة الامنية معها، لذلك اعطيت مهلة الى يوم الخميس لتقديم هذا التقرير، كذلك فإن المسؤول المكلف عن اللجنة النيابية ابدى مخاوفه ازاء عدم تعاون الجهات الامنية في هذا الاطار”.وشدد النائب عن العراقية على ان “الوضع الامني في البلاد سيستمر بالتدهور والانحدار مالم يكن هناك تعاون بين الجهتين التنفيذية والتشريعية”.ويؤكد متابعون للشأن العراقي ان الخلافات الموجودة حاليا بين السلطتين التنفيذية والتشريعية سمحت كثيرا باندساس الكثيرين من اصحاب الاجندات المعادية والقاعدة بتنفيذ مخططاتهم الرامية الى اشعال الفتن واثارة النعرات بين مكونات الشعب ، ويشددون على ضرورة حل هذه الخلافات للحيلولة دون خسارة البلاد مزيدا من مواطنيها ضحايا للاعتداءات الارهابية والتفجيرات المستمرة.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here