بغداد/كنوز ميديا – قال النائب عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري حسين الشريفي، الثلاثاء، إن الهدف من تفجيرات بغداد والمحافظات إعادة الاحتلال الأميركي “بوجه جديد”، مؤكداً رفض كتلته لجميع الاتفاقيات المبرمة مع الجانب الأميركي بشأن مكافحة “الإرهاب” في العراق.وقال الشريفي في بيان له اليوم : إن “الأمريكان هم السبب الرئيس في دمار الشعب العراقي”، معتبراً أن “الأمريكان هم من زرعوا الإرهاب في البلاد وهم أصحاب المشروع الطائفي لتقسيم العراق”.وأضاف الشريفي أن “كل ما يحصل من تفجيرات في بغداد والمحافظات يأتي ضمن مخطط لإعادة الاحتلال الأميركي بوجه جديد وبالتنسيق مع المالكي لتدمير العراق”، مؤكدا رفض كتلة الأحرار “جميع الاتفاقيات المبرمة مع الجانب الأميركي بشأن مكافحة الإرهاب في العراق.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here