كنوز ميديا / بغداد – كشف مصدر امني رفيع في محافظة ديالى، الاثنين، ان قوات البيشمركة اعلنت حالة الانذار القصوى في منطقة حوض حمرين شمال شرق بعقوبة بعد هروب العشرات من قادة وعناصر داعش من ناحية امرلي والمناطق المجاورة لها الى حمرين مؤكدا بان طيران الجو كثف من طلعاته لمتابعة تحركات المسلحين.

وقال المصدر في تصريح ان “قوات البيشمركة المرابطة في محيط ناحيتي السعدية (60 كم شمال شرق بعقوبة، وجلولاء (70 كم شمال شرق بعقوبة)، ضمن ما يعرف بحوض حمرين اعلنت حالة الاستنفار القصوى بين صفوفها ونشرت المزيد من نقاط المرابطة والاستطلاع العميق بعد ورود معلومات مؤكدة عن هروب العشرات من قادة وعناصر داعش من ناحية امرلي والمناطق المجاورة صوب تلال حمرين”.

واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان “هذه القوات تنسق مع طيران الجو الذي كثف طلعاته في الساعات الـ24 الماضية لمتابعة تحركات المسلحين وتوجيه ضربات لتجمعاتهم”.

يذكر ان” القوات الامنية وبمساندة متطوعي الحشد الشعبي نجحت من فك الحصار عن ناحية امرلي بعد خوض معارك ضارية مع تنظيم داعش الذي هرب اغلب قادته وعناصره صوب تلال حمرين المجاورة والتي تمثل امتداد طبيعي لمنطقة حوض حمرين في ديالى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here