كنوز ميديا / بغداد – رأت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن القضاء على الإرهاب يقتضي وقف الدعم البريطاني للسعودية، لافتة الى أن علاقة الغرب مع الديكتاتوريات في الشرق الأوسط لعبت دورا “خبيثاً” في صعود الإرهاب الأصولي الإسلامي، فيما بينت أن قطر لديها “أسوأ” سجل من التعاون في مكافحة الإرهاب مع الولايات المتحدة.

وأوردت الصحيفة مقالاً لأوين جونز بعنوان “للقضاء على الإرهاب، على بريطانيا إنهاء دعمها للسعودية”، اطلعت “السومرية نيوز” عليه، جاء فيه، أن “السعودية تبرعت بمبلغ 100 مليون دولار امريكي لدعم برامج لمكافحة الإرهاب، إلا أنها وفقاً لمذكرات وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون المسربة، تعتبر اكبر ممول للمجموعات الإرهابية المنتشرة في العالم”.

وأضاف جونز، أن “علاقة الغرب مع الديكتاتوريات في الشرق الأوسط لعبت دورا خبيثاً في صعود الإرهاب الأصولي الإسلامي”، مبينا أن “الحرب على الإرهاب بدأت منذ 13 عاماً، إلا أنه ما من إنسان عاقل سيهلل للنجاح الذي تم تحقيقه خلال هذا الوقت”.

ولفت الى أن “التدخلات العسكرية لم تكن ناجحة بل كارثية”، موضحا أن “الكثير من البريطانيين باتوا يشعرون بأن بلادهم أقل آمناً مما كانت عليه”.

وتابع جونز أن “الجهاديين المتشددين يعبثون في سوريا والعراق، إضافة الى أن ليبيا اصبحت تخضع للميليشيات الإسلامية”، مشددا على أن “نتائج الحرب على الإرهاب هو فشل يليه المصائب”.

وبين، أن “السرية الموقعة من قبل وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون، والتي نشرتها ويكيليكس، تؤكد أن قطر لديها أسوأ سجل من التعاون في مكافحة الإرهاب مع الولايات المتحدة”، مشيرا الى أن “الغرب هو متحالف مع هذه الأنظمة عسكريا واقتصاديا ودبلوماسيا كما أن البعض منها أنظمة وحشية”.

وأوضح جونز انه “في الوقت الذي يطالب فيه الغرب قطر بالتوقف عن دعم الإرهاب الدولي، فإن بريطانيا تسلح قطر الديكتاتورية بالأسلحة وتبيعها معدات وأسلحة بملايين الجنيهات الإسترلينية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here