كنوز ميديا / بغداد – حذر الخبير القانوني طارق حرب من ان لا يستطيع ائتلاف دولة القانون تكليف مرشح جديد اذا ما اخفق العبادي من تشكيل حكومة وفقا للمدة الدستورية.

وقال حرب ” لم تشترط المادة 76 من الدستور في المرشح الجديد لتشكيل الحكومة عند اخفاق المرشح الحالي الدكتور حيدر العبادي على تشكيل الحكومة خلال مدة الـ30 يوما من تاريخ التكليف ان يكون هذا المرشح الجديد مرشحا للكتلة النيابية الاكثر عددا كما هو مشترط بالنسبة للمكلف الاول الدكتور العبادي وهذا يعني ان الدستور الذي اشترط في المكلف الاول لتشكيل الحكومة ان يكون من الكتلة النيابية الاكثر عددا فانه لم يشترط هذا الشرط في المكلف الثاني عند عدم اكمال الدكتور العبادي لتشكيل الحكومة خلال 30 يوما من تاريخ التكليف”.

واضاف “بما ان التكليف حصل يوم 11/8/2014 فسيكون اليوم الاخير يوم 10/9/2014 وحيث قد انقضت مدة تساوي ثلثي المدة المقررة دستوريا على تكليف الدكتور العبادي باعتباره مرشح الكتلة النيابية الاكثر عددا وهي كتلة دولة القانون ولأن الدكتور العبادي ضمن الاغلبية التي تمنح وزارته الثقة داخل البرلمان ولوجود تأييد داخلي وخارجي واسع من جميع الجهات له ولان الدستور لم يشترط عدد معين من الوزراء في الحكومة ولم يشترط كذلك موافقة العبادي على المطالبات والاشتراطات الكثيرة المقدمة له”، موضحآ ان ” في حالة انقضاء المهلة وفشل العبادي في تشكيل حكومته ، فأن على رئيس الجمهورية فؤاد معصوم له الحق بأختيار شخص ما لرئاسة الوزراء وليس اختيار الكتلة الأكبر او مرشح اخر عنهم “.

ودعا الخبير القانوني طارق حرب رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي ان يسرع بتشكيل الحكومة لان كتلته مهددة بفقدان الامتياز الدستوري الخاص بالكتلة النيابية الاكثر عددا وفي جميع الاحوال عليه ان يتأسى بقول الشاعر العربي:اذا هبت رياحك فانتهزها… فعقبى كل خافقة سكون”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here