كنوز ميديا/ بغداد – بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع وفد من هيئة المساءلة والعدالة (اجتثاث البعث سابقا) برئاسة رئيس الهيئة وكالة باسم محمد يونس البدري إعادة النظر في أدائها وتفعيل مهامها ودورها الحيادي بشكل فاعل ومثمر.

وذكر بيان رئاسي تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه “ان وفد المساءلة والعدالة هنأ في مستهل اللقاء،الرئيس معصوم بمناسبة أنتخابه رئيساً للجمهورية”.

وأكد رئيس الجمهورية بحسب البيان أن “الهيئة أنشئت لمرحلةٍ أنتقالية وحان الوقت لأجراء مراجعة وتعديل بعض الفقرات في قانونها، “مشيراً الى ضرورة أن” يكون مبدأ هيئة المساءلة والعدالة في عملها هو التعامل مع جميع الملفات وبشكل عادل ومتساوٍ لما لهذه الهيئة من ظروف مرحلية تستدعي النظر والمراجعة فضلا عن أن يكون عملها بعيداً عن الإنتقائية والإعتبارات السياسية، ويستفيد من مبادئ العدالة الانتقالية”.

وطالب رئيس الجمهورية “كادر هيئة المساءلة أن يقدموا ورقة عن موضوع هذه المراجعة وطبيعة التعديلات كونهم يعملون في المؤسسة منذ مدة وعلى معرفة بكل القوانين التي تحتاج الى مراجعة الفقرات وتعديلها مع ضرورة إبقاء الملفات باعتبارها جزءاً من الذاكرة العراقية”.

من جانبه “قدم وفد الهيئة شرحاً مركزاً عن عمل الهيئة ونشاطاتها والجوانب التي تعيق عملهم والمراحل التي مرت بها الهيئة في ظل ظروف سياسية مختلفة”.

وأعرب الرئيس معصوم عن “ضرورة مراجعة التجارب السابقة لدى الشعوب الاخرى وإمكانية تبني بعض المواقف التي تنسجم والحالة العراقية، التي اعتمدت التسامح وتجاوز الماضي دون أن تتأثر العدالة بذلك لتأسيس مرحلة تحافظ على النسيج الإجتماعي للشعب العراقي”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here