بغداد/كنوز ميديا- انتقد ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي، اليوم الثلاثاء، ما وصفه بصمت البرلمان ووزارة الخارجية والكتل السياسية على وثيقة كشفها السفير الأمريكي السابق كريستوفر هيل حول “تورط” السعودية بتمويل المجاميع المسلحة في العراق.وكشفت صحيفة الغارديان البريطانية، عن مجموعة برقيات أمريكية سرية تعود إلى عام 2009 تتحدث عن علاقة العراق بجيرانه، عدّت السعودية “التحدي الأكبر والمشكلة الأكثر تعقيدا للعراق”.وقال ياسين مجيد في مؤتمر صحفي له اليوم : إن “الأمر الذي نستغربه هو الصمت المطبق لوزارة الخارجية حول تلك الوثيقة الخطرة والتي صدرت من جهة تعتبر حليفة للسعودية”.وأضاف “كان الأحرى بالوزارة استدعاء السفير العراقي في السعودية والسفير الأمريكي في العراق لمعرفة خلفيات هذه الوثيقة والتي نتوقع وجود المئات غيرها في خزائن الولايات المتحدة”.وتابع مجيد وهو مقرب من المالكي أن “الأمر نفسه يقع على عاتق البرلمان الذي هو الأخر لم يكلف نفسه بعقد جلسة لمناقشة هذه الوثيقة وهو من تعودنا عليه في كل امر يدعو لعقد جلسة طارئة او تشكيل لجنة عندما يتعلق الأمر برئيس الوزراء نوري المالكي او الأجهزة الأمنية أو الحكومة”.وقال إن الأمر حين يتوقف على السعودية “فإننا نرى صمتا فاضحا للبرلمان وللكتل السياسية وحتى لائمة الجوامع ووسائل الإعلام”.وقال السفير الأمريكي السابق في العراق كريستوفر هيل، في مجموعة برقيات سرية بعثها الى وزارة الخارجية الأميركية، ونشرتها صحيفة (الغارديان) البريطانية، إن “السعودية تشكل التحدي الأكبر والمشكلة الأكثر تعقيدا بالنسبة الى الساسة العراقيين الذين يحاولون تشكيل حكومة مستقرة ومستقلة”.وبينت البرقيات أن السعودية كانت “ترعى التحريض الطائفي وتسمح لشيوخها بإصدار فتاوى تحريضية على قتل أتباع الطوائف الأخرى”.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here