تقرير بالاسبانية مترجم للغة الغربية ، يظهر كواليس واشياء لم نشاهدها في مباراة منتخب البرتغال ضد منتخب السويد على ارض الأخير ، حيث المباراة النارية التي انتهت بنتيجة 3-2 لصالح اسود اوروبا الحمر الذين تأهلوا للمنديال بفضل كرستيانو رونالدو التي اسمته الصحافة “الكومندون الذي حمل كل احلام البرتغاليين”.

من تحية زلاتان له في بداية المباراة .. لتسجيل الأول وقول الدون انه يبرهن نفسه في السويد .. حتى هدفي زلاتان وظهور علامات الجدية على رونالدو الذي اراد الانتقام ..

انتقامه الفعلي خلال دقائق ، وقضائه على احلام السويديين.

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here