بغداد/كنوز ميديا- بحث رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي حسن إبراهيم الحميري في مكتبه مع وزير العدل حسن الشمري المواضيع المشتركة ، مؤكدا وجوب احترام السلطة القضائية وعدم المساس بهيبتها واحترام درجات التقاضي وعدم التعرض الى عمل المحاكم أثناء نظرها للدعاوى.وذكر بيان للسلطة القضائية اليوم :ان “ رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي حسن إبراهيم الحميري استقبل في مكتبه أمس الاثنين وزير العدل حسن الشمري ، وتابع ان ” الطرفين تناولا ألوضع السياسي في البلاد عمومب في خضم الظروف الأمنية السائدة,.وان ” الحميري أكد وجوب احترام السلطة القضائية وعدم المساس بهيبتها واحترام درجات التقاضي وعدم التعرض إلى عمل المحاكم أثناء نظرها للدعاوى, وإن إحترام ذلك هو الضمانة الأكيدة لحماية الحقوق والحريات, كما شدد رئيس مجلس القضاء على وجوب إتباع الطرق القانونية التي رسمها الدستور والقانون في حالة حصول أي خرق للقانون وذلك بإبلاغ السلطة القضائية وجهاز الإدعاء العام عن هذه الخروقات”.,وشرح الشمري ملابسات حوادث هروب السجناء المتكررة وأكد على وجوب تضافر كافة الجهود للحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي تضعف من أداء كافة المؤسسات,كما تطرق السيد الوزير الى موضوع إعادة المحاكمة الذي يؤدي الى تأخير تنفيذ الأحكام القضائية,”.وأضاف ان ” رئيس المجلس أشار بهذا الصدد الى إن موضوع إعادة المحاكمة هو طريق من طرق الطعن الاستثنائي المنصوص عليها في قانون أصول المحاكمات الجزائية النافذ وإن القضاء لايستطيع رفض طلبات الطعن التي تقدم له ولكنه يبت بشكل قانوني سليم وإن محكمة التمييز الاتحادية تنظر في هذه الطعون وتبت بها بدقة وبدون أي تأخير,”.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here