بغداد:كنوز ميديا-اتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون المنضوية في التحالف الوطني محمد الصيهود بعض الكتل السياسية التي لم يسمها بـ”توفير أرضية مناسبة للإرهاب في استهداف المواطنين الأبرياء”.وقال الصيهود ن إن “الخروقات الأمنية التي تحصل في البلاد هي تحصيل حاصل للازمة الموجودة في المنطقة بسبب تدني تيار ديني متطرف والعزف على وتر الطائفية وتوجيه الدعم للقاعدة وجبهة النصرة لاستهداف العراق ولبنان والذي يحصل في العراق هو امتداد لما يحصل في سوريا”.وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون، مفيد البلداوي، قد اتهم كلا من تركيا وقطر والسعودية واسرائيل بالضلوع في تفجيرات ضربت مؤخرا بغداد ومحافظات أخرى، اذ قال في بيان له ان ” دولا اقليمة وعربية مشتركة تقدم الدعم للمجاميع الارهابية لتنفيذ عمليات اجرامية تستهدف امن العراق وسفك دماء شعبه”، مشيرا الى ان “هذه الدول ليس من مصلحتها استقرار العراق”.وأكد الصيهود ان “الذي يسهل هذه الخروقات الأمنية في البلاد هي بعض الكتل السياسية التي تعتبر جزءاً من المشروع بالاضافة إلى الخلافات الموجودة والتي هي ايضا وفرت أرضية مناسبة للإرهاب.وتابع حديثه متسائلا “كيف يمكن اخراج عدد كبير من الإرهابيين مالم تكن هناك ايادي من الكتل السياسية والاجهزة الامنية في اخراجهم بالتالي فإن بعض الكتل السياسية تساهم في توفير الغطاء اللازم لهذه الخروقات التي تحصل في البلاد والتي يكون المواطن العراقي هو ضحيتها”.وكان مسلحون قد هاجموا في 21 من تموز الماضي سجن ابي غريب، اضافة الى سجن التاجي، مستخدمين العبوات الناسفة والقذائف والأسلحة الرشاشة، وتمكنوا من تهريب مايقارب الالف سجين من سجن ابي غريب، بينهم عدد من قادة تنظيم القاعدة الذي تبنى الهجوم.ويشهد العراق وضعا امنيا متوترا، متمثلا بانفجار السيارات المفخخة والعبوات الناسفة واللاصقة، اضافة الى الاغتيالات بكواتم الصوت، حيث ضربت العاصمة بغداد الخميس الماضي سلسلة تفجيرات ارهابية بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة طالت العراقيين وادت الى سقوط العديد من المواطنين بين شهيد وجريح، ناهيك عن الخسائر المادية الكبيرة.يذكر ان ممثل الامين العام للامم المتحدة السابق في البلاد مارتن كوبلر، قد اكد في وقت سابق عقب زيارة قام بها الى محافظة النجف الاشرف ولقاء المرجع الاعلى اية الله العظمى السيد علي السيستاني، ان المرجعية الدينية ابدت قلقها ازاء ما يحدث اكثر من اي وقت في العراق.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here