كنوز ميديا/متابعة- أعرب مختصون بالشأن الكروي، الأربعاء، عن ثقتهم بقدرة المنتخب الوطني على عبور سور الصين عبر لقاءه نظيره الصيني في مباراة الفصل الحاسمة بتصفيات آسيا، مؤكدين قدرة المنتخب على تحقيق الفوز والتأهل للنهائيات، فيما دعو لإستثمار الفاصل الزمني وإعداد المنتخب بطريقة مثالية . دراسة واعداد يقول مدرب المنتخب الأولمبي هادي مطنش في حديث لـصحفي إن ” المنتخب الوطني أصبح بوضع افضل من ذي قبل من الجانب النفسي سيما بعد الفوز على اندونيسيا وتعادل الصين مع السعودية”، مؤكدا أن “المنتخب يمتلك القدرة على عبور سور الصين بتحقيق الفوز على المنتخب الصيني سيما وأن المباراة ستقام على ملعب العراق المفترض في الأردن”. وأضاف مطنش أن “المنتخب الوطني عرف بالمواقف الصعبة وسيكون اللعب بخيار واحد هو الفوز عاملا مؤججا لحماس اللاعبين لتحقيق الإنجاز”، داعيا أن “تكون هناك دراسة لوضع اللاعبين ومعالجات للاخطاء واستشارات فنية سيما وأن المدة التي تفضل عن المباراة كافية ومناسبة للإعداد”. فرصة مؤاتية بدوره أكد المدرب جليل صالح في حديث إن “فرصة المنتخب الوطني بالتأهل لنهائيات آسيا أصبحت مؤاتية بعد ان كانت ضئيلة”، مبينا أن “المنتخب الوطني يمتلك القدرة على تحقيق الفوز على نظيره الصيني في مباراتهما التي ستحدد هوية المتاهل”. وأضاف صالح أن “إمكانيات لاعبي المنتخب الوطني لاتقارن بإمكانيات المنتخب الصيني المتواضعة وأن الفريق اصليني لايشكل مصدر قلق على منتخبنا لان أداءه سيئا”، معربا عن “أمله بأن لايؤثر وضع الاتحاد وقرارات محكمة كاس على اعداد الفريق نفسيا وبدنيا”. باب الأمل من جانبه يرى المدرب عادل نعمة في حديث إن “المنتخب الوطني قادر على التأهل بتحقيق الفوز على نظيره الصيني بعد أن فتح أمام باب الأمل من جديد”، مشيرا إلى أن “على الجهاز الفني أن يضع التصورات المناسبة وأن يستفيد من الأخطاء ويعالجها ويعد المنتخب خلل الفسحة الزمنية الكافية اعدادا مثاليا وأن لايفرط بنقاط الفوز”. وتابع نعمة أن “المنتخب الصيني لايمكن أن يشكل عقبة أمام منتخبنا الوطني بعد ان تابعنا أداء لاعبيه وعرفنا أسلوب لعب المدرب”، معربا عن “ثقته بقدرة المنتخب الوطني على تحقيق الفوز وحسم اللقاء سيما وأن المنتخب سيحظى بجماهيرية لانه سيلعب على أرضه”.(ARS)

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here