تمكن المنتخب الفرنسي من التأهل لكأس العالم 2014 بالبرازيل الصيف المقبل عقب الفوز على منتخب أوكرانيا بثلاثة أهداف مقابل لاشيء في ملحق أوروبا المؤهل للمونديال في اللقاء الذي أقيم على ملعب سان دوني.

 

 

وكان لقاء الذهاب والذي أقيم على الأراضي الأوكرانية انتهى بفوز الفريق صاحب القميص الأصفر بهدفين مقابل لاشيء.  

جاءت بداية المباراة قوية جدًا من طرف المنتخب الفرنسي في مهمة البحث عن هدف مبكر، حيث تعددت المحاولات والفرص عن طريق النجم “بلال ريبيري”، لكن الدفاع الأوكراني كان لكل هذه المحاولات بالمرصاد.

استمر هجوم منتخب فرنسا، حيث ارتقى بول بوجبا لعرضية كاباي حولها برأسه فوق العارضة، تكررت تقريبًا نفس اللعبة، لكن هذه المرة عن طريق كريم بنزيما وكانت النتيجة واحدة حيث جاءت رأسية البنز فوق العارضة.



حتى جاءت الدقيقة 22 والتي حملت معها هدف المباراة الأول عن طريق ساخو بعد أن تابع تسديدة بلال ريبيري القوية والتي وقعت من يد حارس منتخب أوكرانيا “بياتوف”.

واصل المنتحب صاحب الرداء الأزرق هجومه القوي لتعويض نتيجة مباراة الذهاب، حيث سدد متوسط الميدان بول بوجبا تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن.. وفي الدقيقة 34 أحرز كريم بنزيما الهدف الثاني للمنتخب الفرنسي بعد أن وصلت له الكرة داخل منطقة الجزاء حولها بنجاح داخل الشباك.

وفي الدقائق الأخيرة من نهاية الشوط الأول، هاجم منتخب أوكرانيا بكل قوة بحثًا عن هدف يمنح لهم العبور للمونديال حيث كانت أخطر الفرص حين سدد بيزوس تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء أخرجها دوبوشي من على خط المرمى وانتهى بعدها الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني تعرض المنتخب صاحب الرداء الأًصفر لصدمة كبيرة عندما تعرض كاشايريدي للطرد بعد التدخل العنيف على بلال ريبيري.. بعدها مباشرةً سدد متوسط ميدان المنتخب الأوكراني روتان تسديدة قوية جاءت خارج المرمى.

عاد من جديد منتخب “الديوك” للهجوم بقوة وذلك عن طريق عدة محاولات من ريبيري وبنزيما، لكنها باءت بالفشل..هدأ اللعب بعض الشي وانحصرت الكرة في وسط الميدان مع محاولات من الطرفين، لكن دون خطورة حقيقية.

حتى جاءت الدقيقة 72 من عمر المباراة، حين أضاف ساخو الهدف الثالث لمنتخب الفرنسي والثاني له في المباراة، قصة الهدف جاءت عندما سدد ريبيري تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء حولها ساخو داخل الشباك.

استمر هجوم المنتخب الفرنسي عقب نزول أوليفر جيرو الذي كاد أن يضيف الهدف الرابع برأسية، لكن مرت خارج الملعب، وبخبرة نجوم فرنسا سيطروا على مجريات اللعب في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة حتى أطلق حكم اللقاء صافرة النهاية بإعلان تأهل منتخب فرنسا لمونديال البرازيل.  

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here