أصيب حوالي 22 شخصاً بجروح و حالات إغماء بسبب التدافع التي رافقت دخول المشجعين إلى ملعب مصطفى تشاكر لمتابعة مباراة المنتخب المصيرية أمام بوركينافاسو مساء اليوم .

و رغم برودة الطقس و تهاطل الأمطار امتلا الملعب عن آخره قبل بداية المباراة ب-11 ساعة .

و كانت الجزائر قد خسرت مباراة الذهاب بنتيجة 3-2, ما يعني أن نتيجة 1-0 كافية لعبورها إلى مونديال البرازيل .

وقد أغلقت العديد من الطرق المؤدية أو التى تمر عبر استاد مصطفى تشاكر أمام السيارات ولضمان أكبر قدر من الهدوء أثناء المباراة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here