كنوز ميديا/متابعة- توصل موقع سوبر الرياضي من مصادر خاصة إلى بعض الأوراق والمستندات المسربة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عن الكيفية التي يتم بها اختيار المرشحين للفوز والفائز بالكرة الذهبية.

وتبين الوثائق الشروط والأحكام الموضوعة لاختيار المرشحين للفوز والفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم:

1. تصرف اللاعب داخل وخارج الملعب.

2. أهمية الفريق والمنتخب الذي يلعب في صفوفه اللاعب.

3. أداء اللاعب خلال العام بشكل عام ومعدل تقييمه.

4. عدد الأهداف التي سجلها اللاعب للمهاجمين.

5. يتم التصويت عن طريق ملء استبيان واختيار اللاعب وتقديمه من خلال الأونلاين.

6. المصوتون وقيمة تصويتهم: 33٪ لقادة المنتخبات ومدربيهم – 33٪ للصحفيين والإعلام – 33٪ للجنة مكونة من 23 شخض مختارة من الفيفا.

7. يجب الاطلاع على معلومات يمنحها الفيفا لجميع المصوتين.

8. لا يتم احتساب إنجازات الفريق وبطولاته كمعيار للفوز بالجائزة.

تفصيل النقطة السادسة:

أهم الأشخاص المختارين من الفيفا للتصويت:

1. بيليه

2. بكنباور

3. رومينيجيه

4. فلورينتينو بيريز

5. جورج ويا

6. البرتيني

تفصيل عن النقطة السابعة:

ما هي المعلومات التي يعطيها الفيفا للمصوتين للتأثير أو مساعدتهم على التصويت, فيما يلي أمثلة موجودة من الأعوام السابقة:

– ليونيل ميسي هو أسطورة القرن الـ21 وهو أفضل لاعب في العالم في الـ10 أعوام الأخيرة.

– رونالدو أكثر من سجل أهدافاً في الدوري الاسباني.

– ميسي أكثر من سجل أهدافاً هذا العام.

– ميسي كسر الرقم القياسي في التسجيل لعام واحد بتسجيل 91 هدفاً.

– ميسي سجل في معظم المباريات المهمة وأمام أندية كبيرة مثل اي سيه ميلان الإيطالي ونصف نهائي دوري الأبطال.

– ميسي منح لقب أفضل لاعب في الدوري الاسباني.

– ميسي حصل على جائزة لاعب العام في الأرجنتين.

– ميسي صاحب الرقم القياسي في تسجيل عدد أهداف في مباراة واحدة في دوري الأبطال بتسجيل 5 أهداف على بايرن ليفركوزن في مرحلة مهمة من البطولة الأكبر في أوروبا (دوري أبطال أوروبا).

– رونالدو لم ينجح بالتسجيل في نصف نهائي بطولة أوروبا وخرج مع منتخبه البرتغال من المسابقة.

– هذا العام: روبن نجح في التسجيل في نهائي دوري الأبطال وساهم في فوز فريقه بالبطولة.

– هذا العام: ميسي تعرض لإصابة في نصف نهائي دوري الأبطال ولم يكمل البطولة.

– رونالدو قام بالتبرع لمؤسسة خيرية في البرتغال.

– ميسي الممثل الرسمي لجمعية اليونيسيف وقام بالعديد من التبرعات.

– رونالدو تحصل على بطاقتين حمراوتين و6 بطاقات صفراء هذا العام.

– ميسي تحصل على بطاقة صفراء واحدة فقط هذا العام.

الخ الخ…..

تفصيل عن النقطة رقم واحد:

تسلط الضوء على تصرف اللاعب الأخلاقي داخل الملعب وعدد مرات حصوله على بطاقات.

تسلط الضوء على الأعمال الخيرية التي يقوم بها اللاعبون خارج الملعب.

توجيهات مهمة ذكرت في هذا العام من الفيفا عن ميسي ورونالدو منحت للمصوتين:

– رونالدو تفوق على ميسي في عدد الأهداف المسجلة في الدوري الاسباني ودوري الأبطال.

– يقوم الفيفا بتصنيف اللاعبين وتم وضع ميسي لوحده في الأعلى دون وجود أي مقارنة مع لاعب آخر أو منافس.

وأخيراً أكد لنا المصدر أن ريبيري قد لا يدخل قائمة المرشحين الخمس في المرحلة الأخيرة لأن بطولات البايرن لا تشكل أهمية بل أداء اللاعب وأهدافه في المباريات المهمة ما قد يضع روبن كمرشح أكبر من النجم الفرنسي.

إهانة بلاتر لرونالدو وقوله بأن ميسي شخص رائع ويتمناه أي أب وأم في العالم في مقابلة صحفية لم تكن من باب الدعابة بل عمل مقصود ومحسوب لأن شخصية وتصرف اللاعب خارج وداخل الملعب تلعب دوراً كبيراً في عملية التأثير على الأصوات.(ARS)

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here