كان عام 2004 هو العام الأسوأ فى مسيرة الجناح الدولى البرتغالى كريستيانو رونالدو نجم نادى ريال مدريد الحالى ، حيث خسر اللاعب مع منتخب البرتغالى نهائي كأس الأمم الاوروبية أمام اليونان .

صحيفة الاس تقول أن صورة بكاء الدون البرتغالى رونالدو بعد نهاية المباراة انتشرت بقوة فى السويد حيث تحلم الجماهير بتكرارها خلال المواجهة أمام البرتغال وخطف تذكرة المونديال .

وذكرت الصحيفة أن صحيفة افتونبلاديت السويدية نشرت تلك الصورة فى الغلاف الرئيسي لها وقالت نريد أن نرى دموع رونالدو من جديد فى مباراة الملحق .

وكان جناح المنتخب السويد لوستينج والمكلف برقابة الدون قد علق على تلك الصورة مؤكدا رغبته فى رؤية تلك الدموع من جديد .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here