كنوز ميديا – بغداد /

أكد النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل، الخميس، أن الكُرد لن يصوتوا لمرشح ائتلاف دولة القانون لرئاسة الوزراء، وفيما بين أن التحالف الوطني هو الكتلة الأكبر برلمانيا ولديه الكثير من المرشحين لشغل المنصب غير رئيس الحكومة “المنتهية” ولايته نوري المالكي.

 

وقال خليل في تصريح صحفي، إن “المحكمة الاتحادية فسرت الكتلة الأكبر في الدورة الماضية وليس هناك حاجة لإعادة هذا التفسير في الوقت الحالي”، لافتا الى أن “الكُرد لن يصوتوا لمرشح ائتلاف دولة القانون لرئاسة الوزراء، كونه ليس الكتلة الأكبر”.

 

وأضاف خليل، أن “الكُرد مع المرشح الذي يختاره التحالف الوطني لشغل هذا المنصب، لأنه الكتلة الأكبر برلمانيا وليس ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي”.

 

ولفت الى أن “التحالف الوطني قادر على تشكيل الحكومة ولديه الكثير من المرشحين لشغل منصب رئيس الوزراء المقبل”، مبينا أن “التحالف سيحسم أمر مرشحه خلال الأسبوع المقبل حسب التوقيتات الدستورية”.

 

وأكد النائب عن كتلة الأحرار رياض الساعدي، الأربعاء (30 تموز 2014)، أن التحالف الوطني لديه خمسة مرشحين لمنصب رئاسة الوزراء من بينهم، إبراهيم الجعفري وحسين الشهرستاني، فيما أشار الى أن رئيس الحكومة نوري المالكي سحب ترشيحه لهذا المنصب بسبب ضغوطات سياسية.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here