كنوز ميديا _  دعا رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة، الخميس، إلى الإسراع بحل المشاكل السياسية ودقة الإجراءات العسكرية، مشددا على ضرورة استثمار السخط المتزايد ضد تنظيم “داعش” لعزله وحرمانه من اية حاضنة اجتماعية. 

وقال طعمة في بيان تلقت وكالة “كنوز ميديا“، نسخة منه، إن “الإسراع بانجاز حلول سياسية للمشاكل والأزمات التي تعاني منها البلاد وفق معايير المواطنة والعدالة الاجتماعية دون تمييز يشكل خطوة مهمة لمواجهة التحديات المحدقة للتجربة الديمقراطية في العراق”.

واضاف طعمة أن “التركيز على إدامة الجهد العسكري لمكافحة الإرهاب بما يتناسب مع أساليب وتحديات الجماعات الإرهابية ومراعاة تجنيب المدنيين أثار تلك المواجهات بأقصى ما يمكن والسعي باستثمار تصاعد السخط الشعبي في المدن التي يسيطر عليها الإرهاب ضد ممارساته الإجرامية الأخيرة سيخلق موقف وطني موحد يسهم في عزل تلك الجماعات الدموية ويحرمها من أية حاضنة اجتماعية ويقود لطردها من البلاد بسرعة اكبر وتضحية اقل”.
وأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا بالإجماع، أمس الأربعاء، يقضي باعتبار تنظيم “الدولة الإسلامية” تهديدا كبيرا لمستقبل العراق، معربا عن “قلقه البالغ” إزاء الوضع في العراق.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here