كنوز ميديا/صلاح الدين – صدت القوات الامنية بمساندة العشائر هجوما للدواعش على منطقة سيد غريب التابعة اداريا لقضاء الدجيل جنوبي تكريت، مشيرة الى ان العناصر الداعشية تكبدت خسائر كبيرة بالمعدات والاشخاص.

 وقال عضو اللجنة علي الدجيلي إن “الدواعش حاولوا في ساعة متاخرة من ليلة امس مهاجمة منطقة سيد دخيل في اطار استعادة المناطق التي خسروها خلال الايام الماضية”، مشيرا الى ان “القوات الامنية والعشائر في منطقة سيد غريب بحاجة الى اسلحة اضافية مشابهة للاسلحة التي يستخدمها الدواعش في تنفيذ هجماتهم على المدن ومنها مدافع الهاون والاسلحة المتوسطة فضلا عن الدعم المتواصل من طيران الجيش”.

 ويحاول الدواعش بين فترة واخرة استعادة المناطق التي خسروها بعد تدخل قوات الجيش في مناطق جنوبي تكريت.

وتمكنت القوات الامنية من تحرير مناطق الضلوعية وسيد غريب ويثرب والاسحاقي وفتح الطريق الرئيس بين الدجيل وسامراء بعد معارك الاسابيع الماضية .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here