كنوز ميديا / صلاح الدين – اعدمت عصابات داعش الإرهابية، (17) مواطناً، من بينهم احد ضباط الشرطة المحلية برتية مقدم، وجميعهم من أهالي قضاء الشرقاط، 120كم شمال تكريت.

وقال مصدر أمني إن “عصابات داعش الإرهابية، اعدمت (17) موطناً من سكنة قضاء الشرقاط، 120كم شمال تكريت، بعد أن خطفتهم قبل أيام”.

وتابع أن “القوات الأمنية عثرت على جثث الشهداء في مخازن العتاد القديمة في الشرقاط، ومن بين الشهداء عبد الباري الجميلي، ضابط برتبة مقدم في الشرطة المحلية لمحافظة صلاح الدين”.

وتتبنى عصابات داعش الإرهابية، منذ سيطرتها على مناطق في الموصل واجزاء من صلاح الدين وديالى في 10 من حزيران الماضي، ايديولوجية دينية متطرفة، وتنفذ عمليات قتل وجلد وتفجير للاضرحة ودور العبادة، اخرها تفجير مراقد وجوامع الانبياء يونس وشيت وجرجيس عليهم السلام، وتفرض الجزية على اديان اخرى، بحجة “تطبيق الشريعة الاسلامية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here