كنوز ميديا / بغداد – أكدت النائبة عن كتلة بدر النيابية أمل عطية أن” الكتل السياسية سوف لن تخالف التوقيتات الدستورية في تشكيل الحكومة لوجود ضغط من المرجعية العليا والشعب العراقي”.

وقالت عطية في تصريح أننا”لدينا أمل كبير بالمرجعية الدينية العليا وهي تحث السياسيين عن التخلي عن مصالحهم الشخصية وتشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن ولا اعتقد إن أحدا سيخالف التوقيتات الدستورية في تشكيل الحكومة من اجل إيجاد حكومة تحقق بعض طموحات الشعب العراقي”.

واعتبر رئيس التحالف المدني الديمقراطي النائب مثال الالوسي , من يتخلف عن التوقيتات الدستورية بشأن رئاسة الوزراء وتشكيل الكابينة الحكومية “هدم للعراق وتفتيته”.

وقال الالوسي في تصريح اننا” لدينا التزامات دستورية بشأن الترشيح لمنصب رئاسة الوزراء ورئيس الجمهورية حدد فترة 15 يوم لتكليف الشخص المنتخب كحد اقصى في الـ7 من شهر اب المقبل لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة”.

ودعت المرجعية الدينية العليا الإطراف السياسية إلى التحلي بروح المسؤولية الوطنية ونكران الذات وعدم التشبث بالمواقع والمناصب لحساسية المرحلة التي يمر بها البلد، وبينت أن” حساسية المرحلة من تأريخ العراق تحتم على الاطراف المعنية التحلي بروح المسؤولية الوطنية والعمل بمبدأ التضحية ونكران الذات وعدم التشبث بالمواقع والمناصب والتعامل مع الظروف بواقعية وتقديم المصالح العامة للشعب العراقي على بعض المكاسب الشخصية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here