كنوز ميديا / بغداد – كشف تكتل الاحرار المنضوي في التحالف الوطني، عن طرح 5 أسماء مترشحة لمنصب لرئاسة الوزراء تمثل مكونات التحالف.

وشكلت كتلة التحالف الوطني الأغلبية في البرلمان العراقي، بعد حصولها على 180 مقعدا برلمانيا من أصل 328 مقعداً، وتعتبر تسمية رئيس الحكومة من حصتها، في حين أن حصة كتلة التحالف الكوردستاني 62 مقعداً ولها رئيس الجمهورية، مقابل اختيار رئيس البرلمان من قبل المكون السُني.  

وقال القيادي امير الكناني “بعد مداولات ومناقشات بين اطراف التحالف الوطني تم الاستقرار على طرح 5 أسماء مرشحة لرئاسة الوزراء.

من داخل الائتلاف الوطني تم طرح احمد الجلبي وعادل عبد المهدي. والاخوة بدولة القانون طرحوا اسمي حسين الشهرستاني وهادي العامري، بينما طرحت كتلة الإصلاح اسم السيد الجعفري”.  

وبين أن الجعفري أكثر الأسماء تحصلا للتأييد حتى من اطراف خارج التحالف الوطني.  

وعن ترشح المالكي لهذا المنصب، أشار إلى ان مازال مصرا على الدورة الثالثة.  

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم داعش ومسلحين سنة متحالفين معه على أجزاء واسعة من محافظة نينوى بالكامل في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي،.   وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك (شمال) وقبلها بأشهر مدن الأنبار غربي العراق.  

فيما تمكنت القوات العراقية وعناصر موالية لها من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here