كنوز ميديا / بغداد – قالت كتلة مستقلون التي يتزعمها نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني والمنضوية في ائتلاف دولة القانون، الاربعاء، إن المفاوضات الجارية بشان حسم مرشح رئاسة الوزراء محصورة بين قيادات الصف الاول للتحالف الوطني وليس هناك اطلاع مباشر لأي نائب بالتحالف على مجريات تلك المفاوضات.

وقال عضو الكتلة سميرة الموسوي ان “المفاوضات التي تجرى في التحالف الوطني بشان حسم مرشح رئاسة الوزراء محصورة بين اشخاص معدودين هم قيادات التحالف وليس لاحد من اعضاء التحالف سواء من يسمونهم المقربين او غيرهم الاطلاع على سير تلك المفاوضات”.   واوضحت ان “سرية المفاوضات واقتصارها على قيادات الصف الاول من التحالف الوطني يأتي لحساسية منصب رئاسة الوزراء”.  

وبشان الانباء التي اشارت الى انسحاب رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي من الترشح لرئاسة الوزراء وطرح اسم حسين الشهرستاني كمرشح عن دولة القانون بينت الموسوي ان “ما يعلن لا يمكن تاكيده او نفيه”.  

وانتهت الكتل السياسية الاسبوع قبل الماضي من تسمية رئاسة مجلس النواب فيما تم تسمية رئاسة الجمهورية الاسبوع الماضي، على ان ينتهي التحالف الوطني من تسمية مرشحه لرئاسة الحكومة خلال الايام القليلة المقبلة.  

ولا يزال ائتلاف دولة القانون مصرا على ترشيح المالكي لشغل منصبه لولاية ثانية وهو ما يعرقل على ما يبدو حسم هذا الملف.  

وترفض اقطاب الائتلاف الوطني الرئيسية (الاحرار، المجلس الاعلى، الفضيلة) تسنم المالكي للمنصب وهو أيضا موقف السنة والكورد.  

كما أن المرجعية الدينية في العراق دعت الجمعة قادة البلاد إلى عدم التشبث بالمناصب لحسم تشكيل الحكومة في إشارة ضمنية لتنحي المالكي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here