حرص اللاعبلويس سواريز مهاجم نادي برشلونة الإسباني الجديد على الاطمئنان أولاً على استقرار أسرته في مدينة برشلونة و ذلك قبل الانطلاق إلى جبال البرانس من أجل التدريب و الاستعداد للعودة للعب مع البرسا عند انتهاء عقوبته.

صحيفة ” سبورت ” الإسبانية تقول أن اللاعب الدولي الأوروجواياني سعى مع زوجته ” صوفيا ” بقوة من أجل إيجاد مدرسة ليضم إليها ابنته ” دلفينا ” و التي تبلغ من العمر 4 سنوات و ذلك قبل انطلاق العام الدراسي الجديد ، لكن ابنهما ” بنيامين ” لا يحتاج للحاق بأي مدرسة حالياً ، حيث أنه سيتم عامه الأول في سبتمبر/أيلول المقبل.

و ذكرت الصحيفة أن سواريز سعى جاهداً بكل ما يملك من قوة من أجل وضع اللمسات الأخيرة لحياتهم الجديدة في المدينة الكاتالونية بعد قضاء أربع سنوات في ليفربول في إنجلترا.

في حين يسعى اللاعب للحصول على الاستقرار السريع مع الحياة في برشلونة و الانتهاء من الوضع الذي يعيشه حالياً بتعرضه لعقوبة كبيرة و الإيقاف عن التدريب أو الدخول إلى أي ملعب حتى أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

يذكر أن اللاعب صاحب ال 27 عاماً سوف يستمر في التدريب في جبال البرانس حتى يستمع إلى القرار النهائي بشأن مستقبله عندما تتخذه محكمة التحكيم الرياضية ” TAS ” يوم 12 أغسطس/آب المقبل على أمل تخفيض العقوبة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here