كنوز ميديا _  نفى القيادي في كتلة الاحرار أمير الكناني ” نية رئيس الجمهورية فؤاد معصوم تسمية ائتلاف دولة القانون الكتلة النيابية الاكبر وتكليف مرشحها رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي لتشكيل الحكومة المقبلة”.

وقال الكناني في تصريح صحفي ان ” الانباء عن نية الرئيس معصوم الاتجاه نحو تسمية ائتلاف دولة القانون الكتلة الاكبر هي معلومات غير صحيحة ومغايرة للواقع”.

وأضاف ان ” معلوماتنا تشير الى ان قراراً اتخذه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وبعد التشاور مع الكرد بان لا يحق له، شق صف التحالف الوطني من خلال تكليف جهة دون موافقة قوى التحالف الوطني”.

وتابع الكناني ” كما ان القرار تضمن انتظار التحالف الوطني لحسم أمره في تسمية مرشحه خلال المدة الدستورية وهي اسبوعان بعد انتخاب رئيس الجمهورية “.

ونفى القيادي في الاحرار ” وجود صفقة بين الرئيس السابق جلال الطالباني والمالكي بشأن تسمية الكتلة الاكبروان الانباء التي نشرت في مواقع اخبارية مدعومة من المتنفذين هي محض اشاعات غرضها التشويش “.

ولفت الكناني الى ان ” هناك اجماعا في الائتلاف الوطني على ترشيح أحمد الجلبي لمنصب رئيس الوزراء وحتى من بعض الاطراف في دولة القانون تدعم هذا الترشيح فضلا عن الكرد والقوى السنية وحتى الوضع الخارجي يقبل بهذا الترشيح” .

وبين ان ” قبول بعض أطراف دولة القانون بترشيح الجلبي يأتي لعدم وجود بديل عن مرشحه المالكي بسبب عدم مقبوليته من القوى السياسية فاما ان يرشحوا بديلاً عنه او ان يقدموا آخر يحظى بمقبولية الجميع” .

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي، قد قال في تصريح صحفي أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم سيكلف الائتلاف بتقديم مرشحه لرئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة بعد عيد الفطر، وان اللقاء الأخير بين رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني ورئيسي الوزراء نوري المالكي ومجلس النواب سليم الجبوري جاء لغرض التوصل إلى آلية لتشكيل الحكومة المقبلة.وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here