كنوز ميديا – بغداد / قال عضو مجلس النواب عنالمكون المسيحي يونادم كنا، الاربعاء، إن قرار الحكومة الفرنسية  بشأناستعدادها لاستقبال النازحين المسيحيين من مدينة الموصل خلق ارباكا كبيراداخل البلاد.   وأضاف كنا في تصريح صحفي  إن “دعوة الحكومة الفرنسية للنازحين المسيحيين منالموصل بترك العراق والتوجه الى فرنسا تخدم اجندات الدواعش التي تسعىلافراغ العراق من المكون المسيحي”.   واوضح كنا أن “على الحكومة الفرنسية التعامل مع المشكلة العراقية كباقيالدول الاوروبية من منطلق انساني وليس مذهبي، وماوقع من جور علىالمسيحيين هو ذاته الذي تعرض له باقي مكونات الموصل من الشبك والايزيديين واهالي تلعفر فهي مشكلة عامة وليست خاصة”.   وأبدت الحكومة الفرنسية قبل يومين استعدادها لاستقبال العوائل المسيحيةالنازحة من مدينة الموصل بعد سيطرة الدواعش على احياء واسعة من المحافظة.   ونزحت اكثر من 400 عائلة مسيحية من مدينة الموصل خلال الايام الماضية بعدتهديد تهديدهم بالقتل من قبل الدواعش والاستيلاء على جميع ممتلكاتهمومقتنياتهم من قبل العصابات الداعشية.        

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here