كنوز ميديا _   كشف الائتلاف الوطني عن الاتفاق على اسم مرشحه الذي سينافس مرشح ائتلاف دولة القانون نوري المالكي على رئاسة الحكومة الجديدة.

وقال ضياء الأسدي القيادي في الائتلاف الوطني ورئيس كتلة الأحرار، في تصريح لوكالة “الأناضول” التركية، إن الائتلاف الوطني “حسم أمره بشأن اسم مرشحه لمنصب رئاسة الحكومة المزمع تشكيلها والذي سيتنافس مع مرشح ائتلاف دولة القانون الذي سيقدمه لهذا المنصب”.

ورفض الأسدي الإفصاح عن اسم مرشح الائتلاف الذي ينتمي إليه، إلا أنه أوضح بالقول “لن نشترك في حكومة رئيس وزرائها نوري المالكي ولن نتراجع عن هذا القرار”.

واستدرك قائلاً “نقبل بأي بديل شرط أن يحصل على إجماع وطني داخل التحالف الوطني ومن بقية الأطراف السياسية”.

وعن إمكانية تسلم المالكي لمنصب آخر في حال لم يتم ترشيحه لرئاسة الحكومة، قال الأسدي “لا يمكن إعطاء المناصب هبة أو إرضاء للآخرين”، مشيراً إلى أنه “حتى المالكي لا يرضى أن يأخذ منصباً ليس من استحقاقه”.

 

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here