كنوز ميديا – ديالى /

أفاد مصدر محلي في محافظة ديالى، الثلاثاء، بأن إمام جامع أصيب اثر تعرضه للإهانة والضرب المبرح من قبل مسلحي عصابات (داعش) بعد أن انتقد التنظيم في خطبة صلاة العيد شمال شرق بعقوبة.

 

وقال المصدر في تصريح صحفي”، إن “مسلحي داعش قاموا، صباح اليوم، بضرب إمام جامع عمره 70 سنة، في ناحية السعدية ضربا مبرحا واهانته، ما أسفر عن إصابته بجروح بليغة”، عازيا السبب الى “انتقاده تنظيم داعش في خطبة صلاة العيد”.

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الأهالي سارعوا الى نقل إمام الجامع الى مستشفى قريب لتقي العلاج”.

 

وكان مصدر محلي في محافظة ديالى كشف، في (13 تموز 2014)، عن قيام تنظيم داعش بإهدار دم 16 شخصية دينية وعشائرية في المحافظة بسبب عدم مبايعتهم للتنظيم.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here