كنوز ميديا _ شدد القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عادل عبد المهدي على ضرورة ان يتنازل السياسيون عن المصالح الشخصية والفئوية والنظر الى مصاح الشعب العراقي.

وذكر عبد المهدي اليوم ان” الايام الصعبة التي يمر بها البلد تتطلب من السياسيين التنازل عن المصالح الخاصة والفئوية والوقوف صفا واحدا لمحاربة داعش الارهابي”.

واكد على ضرورة تشكيل”حكومة واسعة التمثيل تضم كل المكونات”, مشددا على “الالتزام بتوصيات المرجعية الدينية بعدم التشبث بالمناصب”.

ودعت المرجعية الدينية العليا، الجمعة الماضية على لسان ممثلها في كربلاء المقدسة، الأطراف المعنية التحلي بروح المسؤولية الوطنية والعمل بمبدأ التضحية ونكران الذات وعدم التشبث بالمواقع والمناصب والتعامل مع الظروف بواقعية وتقديم المصالح العامة للشعب العراقي على بعض المكاسب الشخصي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here