كنوز ميديا/ بغداد – أفاد مصدر امني مسؤول في عمليات صلاح الدين ، يوم الثلاثاء ، ان عصابات داعش تعتزم تفريق زوجات رجال الشرطة والجيش بحجة (النكاح الباطل).

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان”ارهابيي داعش اقدموا على ترويج ادعاء النكاح الباطل لزوجات منتسبي لشرطة والجيش” ، مشيرا الى ان”عصابات داعش اشترطت على رجال الأمن مبايعتها وألا سيتم عليهم فرض طلاق زوجاتهم “.

وأكد أن” عشرات العوائل بدأت بالنزوح من تكريت وبيجي والطوز والشرقاط ألى محافظات أخرى خشية تطبيق هذا ألقرار”.

وتتبنى داعش الارهابية منذ سيطرتها على مناطق في الموصل وبمحافظة صلاح الدين وديالى في 10 من حزيران الماضي ايديولوجية دينية متطرفة وتنفذ عمليات قتل وجلد وتفجير للاضرحة ودور العبادة اخرها تفجير مرقد وجامع الانبياء يونس وشيت وجرجيس عليهم السلام وتفرض الجزية على اديان اخرى وممارسة الجنس بما يسمى بجهاد (النكاح) بحجة “تطبيق الشريعة الاسلامية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here