كنوز ميديا / متابعة – ايد مجلس الامن الدولي، الاثنين، مبادرة روسيا بحظر شراء النفط من تنظيم “داعش” وجبهة “النصرة” في العراق وسوريا.

وقال مجلس الامن في بيان مشترك، إن “شراء النفط من جماعات مثل تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة اللتين تقاتلان في العراق وسوريا يمكن ان يؤدي الى فرض عقوبات”، معتبراً أن “مثل هذه التعاملات تشكل دعماً مالياً للارهابيين وقد تقود الى فرض مزيد من العقوبات”.

وأضاف المجلس أن “السيطرة على المنشات النفطية يمكن ان يوفر دخلاً مادياً للارهابيين وهو ما سيدعم جهودهم في تجنيد المقاتلين بمن فيهم مقاتلون ارهابيون اجانب وتقوية قدراتهم العملانية لتنظيم وشن الهجمات الارهابية”.

وأشار بيان المجلس الى أن “التجارة بالنفط مع مسلحين هو انتهاك لقرارات الامم المتحدة وانه على جميع الدول ضمان عدم تعامل مواطنيها او اي شخص على اراضيها بالنفط مع هذه الكيانات”.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان ذكر الاسبوع الماضي ان مقاتلي تنظيم “الدولة الاسلامية” في سوريا يبيعون النفط والغاز لرجال اعمال عراقيين.

يذكر ان” روسيا قدمت المبادرة في اواخر حزيران في حملة ضد الوسطاء الذين يبيعون النفط من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش”.

1 تعليقك

  1. ليصدر مجلس الامن قرارا يمنع فيه الدول المنتجة للسلاح ببيع السلاح الى دول يقتل هذا السلاح شعوبا مظلومة تعاني من القتل بطيران يرمي اسلحة كيمياوية وبراميل متفجرة واسلحة قتل يدمر اليابس والاخضر

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here