كنوز ميديا – ديالى /

كشف مصدر محلي في محافظة ديالى، الاثنين، عن نشوب ما أسماها “حرب الرؤوس المقطوعة” بين العصابات المسلحة المتنافسة شمال شرق بعقوبة.

 

وقال المصدر في تصريح صحفي  إن “ريف ناحية السعدية (60 كم شمال شرق بعقوبة) شهد الأسبوع الماضي العثور على أربع جثث لمسلحين من تنظيم داعش الإرهابي مقطوعة الرؤوس، وست جثث لفصائل مسلحة أخرى من ضمنها النقشبندية مقطوعة الرؤوس أيضا”.

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “ما يحدث هي حرب متبادلة بين التنظيمات المتنافسة والتي تعتبر قطع رأس العدو رسالة تحذير”.

 

يذكر أن مصادر أمنية مطلعة في ديالى كشفت في وقت سابق عن بروز خلافات حادة بين تنظيم “داعش” وتنظيمات مسلحة أخرى منها النقشبندية في عدة مناطق من البلاد، حيث تصاعدت وتيرتها لتصل إلى حد الاقتتال والتصفية الجسدية المتبادلة.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here