كنوز ميديا / بغداد – قال عضو ائتلاف دولة القانون طه الدفاعي، إن بعض النواب في الكتل السياسية والداعمين لداعش سحبوا أيدهم من مساندة العصابات الإرهابية، لافتا إلى أن هؤلاء السياسيين وعوا خطورة دعمهم لتلك المجاميع التكفيرية .

 وأضاف الدفاعي في تصريح  أن” النواب الذين كانوا متفقون على هدم العملية السياسية بواسطة دعم الجماعات الارهابية ايقنوا أن هذه العصابات لا تفي بوعودها لأي جهة بل انها تستخدمهم فقط للوصول الى مبتغاها في الارهاب “مبينا أن ” بعض هؤلاء السياسيين رجعوا الى الخط الوطني “.

وتابع أن ” ابرز الثوابت على عودتهم الى الصف الوطني هو تشكيل رئاسة النواب والجمهورية بصورة ديمقراطية متكاتفة بدون معوقات تذكر “.

وقال بعض النواب في وقت سابق ، إن بعض الكتل تدعم قيادات عصابات داعش الارهابية في بعض المحافظات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here