كنوز ميديا – بغداد /

دعا نائب عن ائتلاف المواطن ،يوم الاحد،الى مساءلة رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري بشأن تقديم طلب التحالف الوطني الرسمي الى رئاسة مجلس النواب باعلانه الكتلة النيابية الأكبر من عدمه، مشيراً الى انه لم يعلن لحد الان بشكل رسمي تحت قبة البرلمان عن الكتلة النيابية الاكبر.

 

 

وكان الجعفري قد أمتنع الخميس الماضي في سؤال وجهه له عن التصريح والافصاح فيما اذا تسلم ورقة من أطراف التحالف تتضمن اعلان التحالف الوطني هو الكتلة النيابية الأكبر عدداًوتأكيد حقه في تسلم منصب رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة المقبلة،”عازيا ذلك “لانشغاله بالاجتماعات مع السياسيين”.

 

 

وقال  همام حمودي في تصريح صحفي ان “رؤساء كتل التحالف الوطني وقعوا وثيقة قبل انعقاد الجلسة الاولى للبرلمان تنص على انه الكتلة النيابية الاكبر وقد كلفوا الجعفري بتسليمها الى رئاسة مجلس النواب”،مؤكداً انها”كانت بحوزة الجعفري”مشيرا الى ان”الجعفري هو من يُسأل ان قام بتسليمها أم لا أما اذا سُلمت الورقة لرئيس البرلمان ولم يعلن عنها فهذا أمر آخر ويجب ان يحاسب”.

 

 

وأضاف “لم نرَ أمام الناس او أعضاء البرلمان هناك شيء أسمه الكتلة الأكبر ويعلن عنها بهذا الاسم وبالفعل هي موجودة لكن لم يعلن عنها بشكل رسمي وهذا هو الاشكال الموجود اليوم”.

 

وتابع حمودي انه “لم يعلن أحد في البرلمان انه الكتلة الأكبر غير كتلة دولة القانون المنضوية في التحالف الوطني ولكن في داخل مجلس النواب لحد الان لم يعلن ذلك بشكل رسمي اومثبت بان هناك كتلة اكبر بهذا الحجم ولم تسلم ورقة بذلك”.

 

 

وأضاف النائب عن المواطن”وفق فهمنا للدستور ان ارادة الشعب يجب ان تحترم،ومن يختاره الشعب هو الذي يمثل الكتلة الاكبر وقلنا منذ اول يوم لكتابتنا للدستور كانت هناك وجهتا نظر للدستور، الأولى تقول ان الكتلة الأكبر من تتشكل داخل البرلمان والرأي الآخر يقول ان الكتلة هي من يختارها الشعب وكان الرأي مع الشعب وقلنا يجب ان يحترم هذا الاختيار وثبتنا ذلك في الدستور”.

 

 

واستدرك حمودي بالقول ان “المحكمة الاتحادية مع الأسف جاءت بتفسير آخر عن تشكيل الكتلة الاكبر وقالت بان الكتلة الأكبر هي التي تتشكل في البرلمان في الجلسة الاولى ويعلن عنها وهذا ما أوضحته المحكمة”.

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here