كنوز ميديا – كركوك/

قتلت قوة مشتركة من شيوخ العشائر والقوات الامنية، الأحد، المفتي الشرعي لتنظيم “داعش” في منطقة الحويجة بمحافظة كركوك وستة من مرافقيه.

 

ونقل المركز الخبري شبه الرسمي عن احد شيوخ عشائر الحويجة عبد اللطيف الجبوري قوله، إن “معلومات امنية وصلت إلينا تشير إلى أن مفتي داعش في الحويجة المدعو دندح الحلبي يختبأ في جامع القدوس في مدينة الحويجة”.

 

وأضاف الجبوري أن “قوة تحركت وفرضت طوقاً على الجامع واشتبكت مع الدندح وستة من مرافقيه وتمكنت من قتلهم واسر اربعة شباب دواعش”، مشيراً الى “الدندح يبلغ من العمر 45 عاماً وهو أحد قيادات جبهة النصرة في وسوريا والتحق في داعش في نيسان من العام الماضي وشارك في عمليات القتال في الانبار”.

 

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here