كنوز ميديا – متابعة

 اعلن الناطق العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا ان مجموعة من اهالي الموصل شكلوا خلايا عسكرية لمحاربة عناصر داعش الارهابية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى . 

وقال عطا في مؤتمر صحفي حضره مراسل وكالة “كنوز ميديا ان ” اهالي مدينة الموصل بدأوا بتشكيل خلايا مسلحة لمحاربة الدواعش والقيام بثورة ضدهم في المحافظة “، لافتا الى ان ” تطهير مدينة الموصل بات وشيكا وان عودة العوائل المهجرة الى ديارها بات قريبا “.

واضاف ان ” طيران الجيش العراقي الباسل نفذ { 178} طلعة جوية في المناطق الساخنة من محافظات الانبار والموصل وديالى وصلاح الدين ومناطق البادية والجزيرة ، علاوة على دعم القوات المسلحة الباسلة لكافة القطعات العسكرية على مدار الساعة “. 

واعلن عن مقتل { 12 } ارهابيا واصابة {10} من داعش وحرق خمس سيارات وإحباط هجوم على مصفى بيجي وقتل الإرهابيين الذين حاولوا التسلل والدخول الى منطقة المصفى علاوة على قتل القوات الامنية التابعة لقيادة عمليات صلاح الدين قناص في ناحية القادسية . 

واشار الى ان ” القوات المسلحة تحكم سيطرتها على قضاء تكريت من جميع المحاور وتقوم بعمليات تعرضية بغية استنزاف طاقات العدو من عصابات داعش للبدء بالعمليات الاستباقية والهجوم على عصابات داعش الارهابية المتمركزة في القضاء “. 

وتابع ان ” قيادة عمليات الانبار أعلنت عن قتل 15 إرهابيا وإصابة ستة آخرين وحرق عجلة تابعة لهم في منطقة الصبيحات في الرمادي “. 

وبين ان ” عمليات دجلة دمرت مجاميع لإرهابيي داعش تسللت الى المنطقة الغازية في منطقة حمرين حيث نتجت العملية عن مقتل أكثر من 50 إرهابيا وتدمير عجلاتهم وإحباط جميع محاولاتهم باتجاه سد حمرين مصاحبا لاندفاع القوات المسلحة الباسلة نحو منع عصابات داعش الإرهابية من التسلل والدخول الى المحافظة ، علاوة على تنفيذها عمليات تعرضية نتجت عن مقتل 18 إرهابيا بالتنسيق مع القوة الجوية لتطهير كافة المناطق من الدواعش “. 

وقال ان ” القوات الأمنية التابعة الى قيادة عمليات بابل دمرت عددا من المنازل المفخخة فيما تمكنت من قتل 15 إرهابيا في منطقة جرف الصخر وان المنطقة تخضع لعمليات تعرضية تفتيشية لتطهير المناطق من عصابات داعش الإرهابية في داخل محيط منطقة جرف الصخر التي تعمل على تطهير المنطقة ومسك الأرض واستنزاف جميع طاقات العدو الداعشي عبر ضربات جوية منظمة وموفقة من الجهة الغربية والشمالية لمدينة الفلوجة “. انتهى .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here