كنوز ميديا – متابعة

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، عن وفاة اكثر من {150} طفل في مدينة الموصل بسبب النزوح وارتفاع درجات الحرارة وإصابتهم بمرض الكوليرا، مطالبة اليونسيف ومنظمة الصحة العالمية بتقديم المساعدات العاجلة لإغاثة الأطفال .
وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي، في بيان تلقت وكالة “كنوز ميديا  نسخة منه اليوم، أن ” عصابات داعش الإرهابية هجرت وأبعدت قسريا ما يزيد عن {100} ألف طفل من شيعة تلعفر والشبك والمسيحين الذين تعرضوا الى ابشع صور الانتهاكات اذ توفي ما يزيد على {150} طفلا منذ أزمة الموصل بسبب معاناة النزوح وارتفاع درجات الحرارة واصابتهم بالكوليرا “.

واضاف ان ” الاطفال النازحين يعانون مأساة انسانية فهناك نقص في الحليب والاغذية الخاصة للاطفال وكثير منهم يعيشون في مخيمات لا تتوفر فيها ابسط مقومات الحياة والاخرون مازالو دون مأوى “.

وطالب الغراوي منظمة اليونسيف ومنظمة الصحة العالمية بـ ” تقديم مساعدات اغاثة عاجلة لأطفال العراق النازحين “.

يذكر ان هناك المئات من العوائل النازحة من مناطق تلعفر وسهل نينوى وغيرها تعيش ظروفا صعبة في المناطق المحاذية لاقليم كردستان كسنجار وبرطلة وتعتمد بصورة اساسية في معيشتها على المساعدات التي توفرها مكاتب المراجع والمؤسسات الخيرية . انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here