كنوز ميديا – متابعة

أكد رئيس التحالف الوطني، ان تحالفه هو الكتلة النيابية الأكبر عدداً في مجلس النواب، مؤكداً انه تم الاعلان عن ذلك في الاعلام وبحضور اطراف التحالف كافة بما فيها ائتلاف دولة القانون.

يشار الى ان خلافاً بين الكتل السياسية وبالأخص بين قوى التحالف الوطني حول تفسير الكتلة النيابية الاكبر عدداً التي ستكلف دستورياً بتشكيل الحكومة المقبلة.

وقال ابراهيم الجعفري ان “التحالف الوطني هو الكتلة النيابية الاكبر وليس ائتلاف دولة القانون، “،..مضيفاً انه”لم تسمّ الكتلة النيابية الاكبر خلال الجلسة الاولى للبرلمان”،مستدركاً بالقول “لكننا وقفنا أمام الاعلام ،وقرأنا بياناً بذلك وبحضور كل رموز التحالف الوطني بما فيهم ائتلاف دولة القانون”.

وقلل الجعفري من أهمية “اعلان التحالف الوطني ككتلة اكبر من الناحية الادارية او غيرها”.

وعد الجعفري جلسة البرلمان التي انتخب فيها رئيس مجلس النواب ونائبيه بانه “هي الجلسة الاولى للبرلمان الجديد”مبينا ان”الجلسة الاولى حسب تعريفها وفق المادة 55 من الدستور تكون حينما ينتخب فيها الرئيس والنائبان وبذلك تعتبر هي الجلسة الاولى”.

وكان رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري قد تلا بياناً عقب اجتماع الهيئة القياديّة للتحالف في 28 من حزيران الماضي تقرر فيها الإعلان عن أنَّ التحالف الوطنيَّ هو الذي يُسمِّي الكتلة النيابيّة الأكبر في مجلس النواب، والتي ستُسمِّي مُرشَّحها لرئاسة الوزراء على وفق الدستور.

يذكر ان الجعفري قد أمتنع الخميس الماضي في سؤال والافصاح فيما اذا تسلم ورقة من أطراف التحالف تتضمن اعلان التحالف الوطني هو الكتلة النيابية الأكبر عدداً وتأكيد حقه في تسلم منصب رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة المقبلة،”عازيا ذلك “لانشغاله بالاجتماعات مع السياسيين”.

وكانت قد كشفت بوثيقة رسمية الجمعة الماضية حصلت عليها من مصادر رفيعة في التحالف الوطني، تشير إلى أن التحالف الوطني المكون من ائتلاف دولة القانون وكتلة الاحرار وكتلة المواطن وتحالف الإصلاح الوطني وتحالف الفضيلة وصادقون، اصدروا وثيقة رسمية إلى رئيس سن مجلس النواب مهدي الحافظ، وقعوا فيها على أنهم الكتلة النيابية الأكبر في البرلمان، بحسب ما وقعت عليه قيادات التحالف الوطني.

من جانبه نفى رئيس ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء نوري المالكي، توقيعه طلب تقدم به الى [رئيس السن] مهدي الحافظ يتضمن اعتبار التحالف الوطني الكتلة الاكبر.

وعد المالكي في كتاب معنون بتاريخ أمس السبت الى رئيس وأعضاء المحكمة الاتحادية حمل توقيعه  “تقديم ورقة بتاريخ سابق على الجلسة او في تاريخ انعقادها بانها “غير صحيحة واعتبرها تضليلاً للمحكمة الاتحادية ومحاولة لغمط الحقوق الدستورية والسياقات التي حددها الدستور والمحكمة الاتحادية التي حصرت تشكيل الكتلة الاكبر فقط في الجلسة الاولى لابعدها”.

فيما كشف مصدر نيابي، أمس، عن تسلم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كتاباً رسمياً من رئيس مجلس النواب سليم الجبوري موقع من قبل الجعفري وباقي قادة الكتل المنضوية في التحالف ينص على اعلان التحالف الوطني الكتلة النيابية الأكبر عدداً، كما رد معصوم طلباً قدمه المالكي ينص على اعلان ائتلافه “دولة القانون” بانه الكتلة الأكبر وأكد استلامه كتاباً رسمياً من رئاسة مجلس النواب ينص على اعلان التحالف الوطني هو الكتلة النيابية الاكبر وانها هي المعتمدة لديه في تشكيل الحكومة المقبلة”.

وكان رئيس المحكمة الاتحادية القاضي، مدحت المحمود، أعلن الخميس الماضي بان الكتل النيابية الاكبر التي شكلت الحكومة في عام 2010 نفسها ستشكل الكابينة الوزارية لعام 2014 “مشيرا الى ان “الكتلة الاكبر هي التي تتألف تحت قبة البرلمان”.انتهى2.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here