كنوز ميديا – بغداد /

 بين النائب عن كتلة الأحرار النيابية حاكم الزاملي أن” المعطيات الأولية تبين عدم استجابة المتشبثين بالسلطة بدعوة المرجعية الدينية العليا”.

وقال الزاملي في تصريح صحفي ، اليوم الأحد أن” دعوة المرجعية العليا أعطت ضربة قوية للمتشبثين بالسلطة “,مشيرا إلى أن” أصحاب السلطة اعتبروا الدعوة وكأنها لاتعنيهم ولاتخصهم”.

وأضاف إن”الاستجابة لم تكن بسهولة حيث نحتاج إلى ضغوط أخرى من اجل أن يتم ترك الكراسي وتغليب مصلحة العراق على المصالح الحزبية والفئوية ، بالتالي تشبث بعض الشخصيات السياسية بالسلطة سيدمر كل العملية السياسية “.

ونشر موقع المرجع الديني الأعلى في النجف الاشرف آية الله السيد السيستاني(دام ظله)على الواجهة الرئيسية تقريرا صحفيا اطلعت عليه ( صحيفة الاستقامة )  عنوانه (السيد السيستاني يرسل اشارات للمالكي بعدم التشبث ) جاء فيه أن” المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني (دام ظله) دعا إلى حكومة جديدة خلال 15 يوما وعدم تشبث المسؤولين بمناصبهم لدى تشكيلها، في إشارة على ما يبدو إلى إصرار المالكي على ولاية ثالثة في رئاستها”.

من جهته طالب حزب الدعوة الإسلامية الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي امس السبت “جميع الساسة من مختلف الكتل والانتماءات” الى الالتزام بمبدأ التضحية ونكران الذات وعدم التشبث بالمواقع والمناصب، مجددا “التزامه الكامل” بتوجيهات المرجعية الدينية العليا والالتزام بالتوقيتات الدستورية المتعلقة بتشكيل الحكومة 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here