كنوز ميديا –  متابعة /

لا يتحدث العرب المقيمون على محاذاة القارة الشمالية المتجمدة وفي عواصم الدول الإسكندنافية عن الصوم 21 ساعة، إن سألتهم عن تفاصيل حياتهم في رمضان، بقدر ما يتحدثون عن فترة الإفطار التي لا تتجاوز ثلاث ساعات، وكيف يمكنهم حشد كل الصلوات «المغرب والعشاء والتراويح والفجر» والتزامات حياة المساء في هذه الساعات القليلة، وجدولة الوجبات بما يضمن الإفطار في موعده والحفاظ على سنة السحور.

وقد أكد محمد بن إبراهيم العقيل، سفير السعوديَّة في الدانمارك، أن تناول السحور في الدانمارك أمر مستحيل بسبب طول فترة الصيام.

ووفقاً لـ«عكاظ»، أوضح العقيل أنَّ أذان المغرب عند الساعة 10 مساءً، وتقام صلاة العشاء الساعة 11.45 مساءً، ومن ثم الصلاة حتى الواحدة ليلاً، وما إن يصل إلى منزله الشخص بعد نصف ساعة، إلا وقد تبقى على وقت أذان الفجر وإعلان الإمساك ساعة واحدة، حيث يرفع الأذان عند الساعة 02.30 صباحاً.

وأضاف، وجبتنا الرئيسة في هذا المساء المختزل في ساعات أربع هي وجبة الإفطار فقط.

ولعل السعوديين في شمال النرويج أسوأ حالا، إذ لا تغيب عنهم الشمس ثلاثة أشهر متواصلة، ويعيشون أيامهم في نهار سرمدي دائم.

السعوديون في تلك الدول، حكاية تروى، رصدت «عكاظ» جانبا من تفاصيلها وأبرز مفارقاتها خصوصا في عواصم إسكندنافيا، وتحديدا النرويج والدانمارك وفنلندا والسويد، وهم قلة، فغالبيتهم أعضاء في البعثات الدبلوماسية السعودية، أو منتدبون من شركات وطنية، أو طلاب مبتعثون في جامعات بريطانية وإيرلندية.

وقال سفير السعودية لدى فنلندا، نايف بن ذيب بن عبود، «المشكلة تكمن إذا صادف شهر رمضان المبارك فصل الصيف، فساعات الصيام تطول إلى 20 ساعة، بينما الصيام لم يكن يتجاوز ست ساعات قبل سنوات عندما كان رمضان يحل في فصل الشتاء، فالشمس كانت تشرق عند 9.30 صباحا وتغرب حوالى 3.30 عصرا».

واضاف «هناك من يتبع الفتوى التي تجيز الصيام على توقيت أقرب بلد من فنلندا وهي تركيا نظرا لطول ساعات الصوم أكثر من 20 ساعة، وهناك من يعتمد الصوم على توقيت مكة المكرمة في الإمساك والإفطار بغض النظر عن طول اليوم وقصره.

 

وأشار ابن عبود إلى وجود مدن في شمال فنلندا لا يتعاقب فيها الليل والنهار خلال اليوم، حيث يمتد النهار لعدة أشهر، وهناك أجازت الفتوى الاعتماد في تحديد وقت الإمساك والإفطار على أقرب بلد إسلامي، وهو تركيا، رغم وجود أعداد قليلة جدا من المسلمين هناك.

 

وأضاف ابن عبود أن مدة الليل الذي يقتصر على أربع ساعات لا تعطي مساحة لإقامة أنشطة اجتماعية، خاصة أن موعد الإفطار عند الساعة 11.30 مساء، وهو وقت متأخر تكون فيه غالبية الأسواق والمحال التجارية مغلقة، ما يجبر جميع أبناء الجاليات الإسلامية على قضاء وقت ما بعد الإفطار في منازلهم وبين أفراد أسرهم، ما عدا أوقات الصلاة.

 

وإلى النرويج، في العاصمة أوسلو، التي تعد الأطول نهارا بين عواصم إسكندنافيا بعد العاصمة الفنلندية هلسنكي.

فعن حياة السعوديين هناك، يلخص القائم بأعمال سفارة المملكة محمد الشاطري صعوبة الصوم في النرويج في المدة القصيرة لوقت الإفطار، والتي لا تسمح في الغالب بتناول أكثر من وجبة واحدة، فضلا عن أن الإفطار يحل في وقت تعيش العاصمة وبقية المدن في سبات عميق، فلا محال تجارية، ولا مطاعم ولا أسواق مفتوحة بعد السابعة والنصف مساء، بينما أذان المغرب بعد العاشرة.. لافتا إلى ارتفاع درجات الحرارة عن الحدود المعهودة، بسبب ظاهرة التسخين الحراري، وبعد ذوبان الجليد سنة 2007، حيث أصبحت درجات الحرارة تستقر عند 18 مئوية، وقد تزيد إلى 27 درجة.

 

 

 

1 تعليقك

  1. . منذ اكثر من ١٥ عشر عاما كانت صلاة الفجر قرب السابعه صباحا والافطار في الساعه ٣.٤٥ مساء . وارى الكثير يردد جملا وكلمات وفتوى شخصيه وهو امي لايقراء ولا يكتب او نزرا منه . وصحافة الشيطان تتناقل . فمن يردد الاجر على قدر المشقه , ومن . ومن يز وازره باخرى كان قصير والان اصبح وقت الصيام طويل . ولا اعرف هؤلاء لديم كتاب الله ام لا يفقهون . الحقيقه وانا استاذ اكاديمي فيزيائي . نبدأ اولا بالقرآن . حيث حدد لنا وقت الامساك حيث الوضوح والتبين الخيط الابيض من الاسود والافطار هو الليل .ولا اعرف من الذي اقرنها بالمدفع او باذان الفجر وصلاة المغرب وكان الاحرى ان يقرن الافطار بصلاة الليل وهنا تكشفت عورات الجهل . وهي العادات والممارسات ما بين التقليد و الواجب الفرض والاحوط . وكلمة احوط تعني لا اعلم الله اعلم أنى ترد . الله سبحانه تعالى اعطى المكان الحسن للعلماء . ولكن اي علماء . الذين يسمونهم المزورين او من قراء كتاب ولبس جلباب واصبح امام واكبر الهزائم النفسيه هي استيراد الائمه من فلنده والسويد ليصلي ويخطب في الدنمارك ولندن وكل واحد يصنع لنا امساكيه وكاننا بحاجه لاسم محله فيها .وهم مجرمون في الشهر الفضيل مع الاسعار حتى التمر اصبح حلال وحرام فيه ومن لا يصدقني راجع موضوع تمر فلسطين و السعودي الوهابي والايراني الصفوي !!!علما المحلات الاوربيه تخفض الاسعار في الاعياد.نعود الامساك هنا ليس مشكلة كبيره هنا حيث تتضح الصوره ويتضح العمل الببغاوي . والسبب الحال يشبه من يفتح الاضاءه في وسط الليل ليتبين الخيط الابيض من الاسود وعلى هذا الاساس استند على ان الفجر انبزق .نعم انها طفيليات العقل. حيث ان الله جل جلاله اوضح لنا كل شيء ومنه الليل وسباته .حيث الطيور تهجر السماء والنجوم الفضاء ..هنا توجد مراصد للدوله تحدد وقت نزول الشمس وشروقها وببساطه
    يمكن تحديد ضؤ الشمس بمعنى بدأ النهار ضوئيا ام اكرر ام كان الامر مجرد انعكاس للضؤ وخير دليل كثرة ظاهرة قوس قزح وعدم وجود اي حركة للحيوانات في تلك الساعات ثم زرقت السماء بعد وتناثر النجوم بعد الامساك لساعات طويله يصل ٣ ساعات ونصف يثبت عدم دقة الامساكيه او زيفها مثال الامساك الواحده ونصف والنجوم تملء السماء في الرابعه وربع صباحا . من هذا يتضح لنا زرقه الفاتحه في السماء ليس لها علاقه لا دينيا ولا علميا ولا عمليا بالخيط الابيض من الاسود . انه ضؤ منعكس يشكل بياضا في الفضاء .واخر ما استدل به قف بشكل ثابت وانظر الى السماء غربا وشرقا وفوقك راسيا سترى الفارق . ايضا وجود القمر له ايه لم انار الله عقله . المصاعب ليس في السماء وانما في الارض .الاعتكاف خير من العمل والتجوال لكثر المفطرات لذلك السفر حل مثالي للصيام ولكن اين ؟ قل الماء وزادت الدماء . واصبح المشرق مقبرة الواعظين

اترك رداً على الحسيني \الدنمارك إلغاء الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here