كنوز ميديا _ بغداد

استنكر رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، اليوم السبت، بشدة قيام عصابات داعش بتهديم الاضرحة الدينية ومراقد الانبياء الدينية في مدينة الموصل.

وقال بارزاني في رسالة له  نشرت على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي [الفيسبوك] “بعد أحداث سقوط الموصل وسيطرة الجماعات الإرهابية على مناطق واسعة من محافظتي نينوى وصلاح الدين، وتشريد مئات الآلاف من مواطنيهما، بدأت تلك الجماعات بتفجير وتدمير المراقد ومقدسات الناس وتأتي هذه الممارسات بالضد من كافة المبادئ والقواعد الأخلاقية والقيم السماوية والإنسانية والموروث التاريخي لهذه المدينة، وتستهدف الوضع الديموغرافي للمنطقة”.

وأضاف “إننا إذ نعلن إدانتنا الشديدة لتفجير مراقد الأنبياء ومزارات الأولياء والصالحين والأماكن الدينية المقدسة، وهذه الأعمال اللا أخلاقية واللا مدنية التي يقوم بها الإرهابيون ضد الأديان السماوية والثقافة والتأريخ ومقدسات الناس، نناشد المسلمين كافة عدم قبول هذه الأعمال الشنيعة، ويجب أن يدفع الإرهابيون ضريبة جريمتهم الكبرى هذه”.

وتتبنى عصابات داعش الارهابية منذ سيطرتها على مناطق في الموصل وبمحافظة صلاح الدين وديالى في 10 من حزيران الماضي ايديولوجية دينية متطرفة وتنفذ عمليات قتل وجلد الناس وتفجير الاضرحة ودور العبادة اخرها تفجير مرقد وجامع الانبياء يونس وشيت وجرجيس عليهم السلام ومرقد ومسجد الشيخ قضيب البان جنوبي الموصل وتفرض الجزية على اديان اخرى، بحجة تطبيق الشريعة الاسلامية.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here