كنوز ميديا/ نينوى – منع العشرات من سكان منطقة سوق الشعارين بتظاهرة سلمية عصابات داعش الارهابية من تفجير جامع النبي جرجيس.

وقال مشاركون في التظاهرة ان “ما يقارب المئة شخص تظاهروا اليوم امام مسلحي الدولة الاسلامية الذين يحيطون بجامع النبي جرجيس لتفجيره”.

واضافوا انهم “احتجوا على عملية التفجير لما للجامع  من قدسية في نفوس الموصليين فضلا على ان  التفجير سيلحق ضررا جسميا بمنازلهم القديمة المجاورة للجامع “.

وتتبنى عصابات داعش الارهابية منذ سيطرتها على مناطق في الموصل وبمحافظة صلاح الدين وديالى في 10 من حزيران الماضي ايديولوجية دينية متطرفة وتنفذ عمليات قتل وجلد وتفجير للاضرحة ودور العبادة اخرها تفجير مرقد وجامع الانبياء يونس وشيت وجرجيس عليهم السلام وتفرض الجزية على اديان اخرى، بحجة تطبيق الشريعة الاسلامية.

يشار الى ان” داعش الارهابية في مدينة الموصل قامت في 19 من تموز الجاري بتهديد العوائل المسيحية بترك المدينة او دفع “الجزية” او الدخول الى الاسلام قسراً ما تسبب بنزوح تلك العوائل الى اقليم كردستان وبقية مناطق العراق الآمنة في حدث تأريخي تشهده الموصل لاول مرة بخلوها من المسيحيين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here