كنوز ميديا _

أتهم القيادي في ائتلاف الوطنية محمود المشهداني عصابات داعش الارهابية بارتكاب مجازر بحق المسلمين في العراق وسوريا.

وقال المشهداني بيان له تلقت وكالة “كنوز ميديا “، نسخة منه ان “المكون السني بريء من أفعال داعش، الذين يمثلون اليوم خوارج العصر الحديث، حيث أوغلوا بدماء المسلمين في العراق وسوريا”.

واضاف المشهداني ان كل أبناء المكون السُني أبرياء من أفعال هذا التنظيم الارهابي الذي قتل الاف من المسلمين ولم يسلم حتى المسيحيون من افعاله الإجرامية”.

وأشار المشهداني الى “ضرورة ان يتكاتف العالم الاسلامي لدفع شرور هذه الفئة الضالة”.

وتتبنى عصابات داعش الارهابية منذ سيطرتها على مناطق في الموصل وبمحافظة صلاح الدين وديالى في 10 من حزيران الماضي ايديولوجية دينية متطرفة وتنفذ عمليات قتل وجلد وتفجير للاضرحة ودور العبادة اخرها تفجير مرقد وجامع الانبياء يونس وشيت وجرجيس عليهم السلام وتفرض الجزية على اديان اخرى، بحجة تطبيق الشريعة الاسلامية.

يشار الى ان داعش الارهابية في مدينة الموصل قامت في 19 من تموز الجاري بتهديد العوائل المسيحية بترك المدينة او دفع “الجزية” او الدخول الى الاسلام قسراً ما تسبب بنزوح تلك العوائل الى اقليم كردستان وبقية مناطق العراق الآمنة في حدث تأريخي تشهده الموصل لاول مرة بخلوها من المسيحيين.انتهى

 

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here