كنوز ميديا – بغداد /

جدد حزب الدعوة الاسلامية الذي يشغل أمانته العامة رئيس الوزراء نوري المالكي  التزامه الكامل بتوجيهات المرجعية الدينية العليا المتمثلة بآية الله العظمى السيد علي السيستاني في تشكيل الحكومة المقبلة.

 

 

وذكر بيان للحزب تلقت وكالة ( كنوز ميديا )  نسخة منه أكد فيه الالتزام بتوجيهات المرجعية في “الالتزام بالتوقيتات الدستورية المتعلقة بتشكيل الحكومة كما حرصنا سابقا على الالتزام بتوقيتات انتخاب رئاسة مجلس النواب ورئاسة الجمهورية”.

 

 

وأكد حزب الدعوة الاسلامية على “حرصه في هذه المرحلة الخطرة على ان تحظى تشكيلة الحكومة الجديدة بالقبول الوطني الواسع لتتمكن من مواجهة التحديات واداء مهامها بشكل سليم”.

 

 

ودعا الحزب “جميع الساسة من مختلف الكتل والانتماءات الى الالتزام بمبدأ التضحية ونكران الذات وعدم التشبث بالمواقع والمناصب وتقديم مصالح الشعب العراقي على المكاسب الشخصية”.

 

 

وكانت المرجعية الدينية العليا قد شددت على لسان ممثلها عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة أمس على “ضرورة عدم تجاوز المدد الدستورية في عملية تشكيل الحكومة التي يجب أن تحظى بقبول وطني واسع”داعيا الى”عدم التشبث بالمواقع والمناصب، والتعامل بواقعية ومرونة مع معطيات الوضع السياسي الداخلي والخارجي، وتقديم مصالح البلد، وتقديم مصالح الشعب العراقي على بعض المكاسب الشخصية والسياسية”.

 

 

ويسعى رئيس الوزراء نوري المالكي الى الحصول على تاييد الكتل السياسية لاختياره رئيسا للحكومة الجديدة على اساس انه مرشح الكتلة الاكبر في البرلمان حيث حصل ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه على 93 مقعدا في الانتخابات التي جرت في 30 نيسان الماضي وسط معارضة من غالبية الاطراف والقوى السياسية.

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here