كنوز ميديا – متابعة /

 اصدر الكونغرس الامريكي قرارا يقضي بمنع الرئيس باراك اوباما من إرسال قوات الى العراق دون الحصول على موافقته .

وقد صوت الكونغرس بأغلبية ساحقة على قرار لا يسمح للرئيس الامريكي باراك اوباما بإرسال قوات امريكية إلى العراق من دون الحصول على موافقة من الكونغرس.

ويلغي القرار الذي صوت عليه باغلبية (370) صوتاً مقابل (40) معارضاً التخويل الذي كان يتمتع به الرئيس الامريكي منذ اكثر من عقد في ارسال قوات مقاتلة الى العراق دون الرجوع الى الكونغرس.

 

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إد رويس أن عودة القوات الامريكية الى القتال في العراق قد تؤدي الى انقسام داخل الحزبين الجمهوري والديمقراطي، مؤكدا ان الحزبين متفقان على ضرورة ان تتم استشارة الكونغرس قبل ان يتخذ البيت الابيض اية خطوة حول العراق.

 

وقال رويس خلال مداخلته في مناقشة الكونغرس حول القرار “اعتقد ان ما يتفق عليه جميع اعضاء الكونغرس هو ان على الرئيس اذا ما اراد ارسال قوات الى العراق، ان يأتي الى الكونغرس ويطلب موافقة ودعم الاعضاء على ذلك”.

 

من جانبه قال النائب الجمهوري آدم كينزينجير وهو احد النواب الـ (37) الذين صوتوا ضد القرار، ان الرئيس اوباما يجب ان يتمتع بحرية التصرف بموجب سلطاته الحالية من اجل اتخاذ اي قرار بأسرع وقت ممكن دون ان يتم تأخيره من قبل الكونغرس.

 

وقال النائب الديمقراطي جيم ماكغفرن الذي يدعم القرار ان “هناك حاجة لاستعادة سلطة الكونغرس في اتخاذ القرارات حول متى يذهب البلد إلى الحرب”.

 

واضاف ” أعتقد أن هناك قلقا متزايدا لدى الحزبين بأن على مدى العقود القليلة الماضية، فقد تنازل الكونغرس حتى الآن عن الكثير من قوته لصالح السلطة التنفيذية “.

 

وارسلت الادارة الامريكية في حزيران الماضي العشرات من المستشارين العسكريين الى العراق من اجل حماية المنشآت الامريكية وتقديم المشورة للقوات العراقية في معاركها ضد عصابات داعش . انتهى7

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here