كنوز ميديا/ بغداد – أكد جهاز مكافحة الإرهاب، السبت، أن قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل برواري يتمتع بإجازة مرضية، نافيا الانبار التي تحدثت عن “هروبه”.

وقال المتحدث باسم الجهاز في تصريح إن “قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل برواري يتمتع حاليا بإجازة مرضية”.

وأضاف، أن “الانباء التي تحدثت عن هروب برواري إشاعات مغرضة وعارية عن الصحة”.

وكانت عدد من وسائل الاعلام قد نشرت في وقت سابق، خبرا مفاده ان قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل برواري قد هرب خلال المعارك العسكرية التي تشهدها بعض مناطق البلاد.

وأعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الثلاثاء (8 تموز 2014)، أن قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل برواري لا يمت بأية صلة للحزب، مؤكداً أن جميع تصريحاته مرتبطة به وبجيشه فقط.

ويعد برواري أحد مؤسسي قيادة العمليات الخاصة في العام 2003 او ما يسمى “الفرقة الذهبية”، واشترك في معارك عديدة بين قوات البيشمركة الكردية والتي كان احد ضباطها وآمر مفرزة عسكرية فيها وقوات الجيش العراقي منذ عام 1980 الى 1999، وكان الاسم الحركي له “بروش”.

وشارك برواري في العمليات العسكرية بمدينة الفلوجة في العام 2004 كآمر فوج، ثم شارك في نفس العام بعمليات النجف العسكرية كآمر لواء وشارك في عمليات عسكرية بسامراء والمدائن خلال العام نفسه.

وفي العام 2007 تولى برواري قيادة العمليات الخاصة وشارك خلال السنوات التي تلتها في عملية صولة الفرسان التي بدأت في العام 2008 بالبصرة والموصل وديالى ومدينة الصدر وغيرها من العمليات العسكرية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here