كنوز ميديا/ نينوى – كشف رئيس مجلس إسناد ام الربيعين زهير الجلبي، الجمعة، عن عزم مسلحي تنظيم “داعش” تفجير المنارة الحدباء والجامع الكبير وسط مدينة الموصل، مبينا أن جمعا من الأهالي تحصن داخل المسجد لمنع التفجير.

وقال الجلبي في تصريح إن “عناصر من تنظيم داعش الارهابي قاموا منذ، صباح اليوم، بتطويق منارة الحدباء والجامع الكبير”، مشيراً الى أنهم “فخخوا الجامع والمنارة تمهيداً لتفجيرهما”.

وأضاف الجلبي أن “جمعا من الأهالي تحصن داخل الجامع لمنع المسلحين من تفجيره”، مشيراً الى أن “ذلك أدى الى حدوث مشادات وإطلاق نار من قبل المسلحين”.

وكان مسلحو تنظيم “داعش” اقدموا، مساء اليوم الجمعة (25 تموز 2014)، على تفجير جامع النبي شيت ومرقد النبي جرجيس وسط الموصل.

وأقدم مسلحو تنظيم “داعش”، مساء أمس الخميس (24 تموز 2014)، على تفجير مرقد وجامع النبي يونس (ع) الذي يعد أبرز الشواخص الحضارية والدينية في مدينة الموصل، كما قاموا بتفجير مرقد الإمام ابو العلى فضلاً عن حسينية وجامع في المدينة.

يذكر أن مدينة الموصل الخاضعة كليا لسيطرة “داعش” شهدت، في (4 تموز 2014)، تفجير مرقد “الإمام السلطان عبد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب” بعدد من العبوات الناسفة جنوب شرق الموصل، كما فجر مسلحون في (25 حزيران 2014) بعبوات ناسفة مقام الإمام العباس في قرية الكبة (10 كم شمال الموصل)، وفجروا حسينيتين في قرية شريخان العليا والسفلى (15 كم شمال الموصل).

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here