كنوز ميديا /ديالى – طالب قائم مقام قضاء الخالص في ديالى عدي الخدران، الجمعة، مجلس المحافظة بإلغاء قراره بتخصيص ثلاثة مليارات دينار لشراء مركبات حديثة لأعضائه، ودعا الى تخصيصها لدعم مئات المتطوعين من ابناء العشائر كونهم يقاتلون منذ 40 يوما من دون أي دعم.

وقال الخدران في تصريح”، “نطالب مجلس محافظة ديالى بإلغاء قراره المتضمن تخصيص ثلاثة مليارات دينار لشراء مركبات حديثة لأعضائه”، عازيا السبب الى أن “الوقت الحالي غير مناسب لمثل هذا القرار”.

ودعا الخدران مجلس المحافظة الى “تخصيص هذه الاموال لدعم المتطوعين وافراد الحشد الشعبي والعوائل النازحة”، مؤكدا أن “مئات المتطوعين من ابناء العشائر يقاتلون حاليا في مقدمة القوات الامنية منذ 40 يوما ولم يتلقوا أي دعم”.

وكان مجلس المحافظة قرر، الأسبوع الماضي، تخصيص ثلاثة مليارات دينار لشراء سيارات حديثة لأعضائه.

أعلنت قائمقامية الخالص(15 كم شمالي بعقوبة)، الجمعة، عودة 30 عائلة نازحة الى ثلاث قرى محررة في ناحية العظيم، مؤكدة وضعها خطة لإعادة جميع الأسر بعد تفتيش المنازل والطرق الزراعية من العبوات الناسفة.

وتشهد محافظة ديالى وضعاً أمنياً ساخناً منذ (10 حزيران 2014)، وذلك بعد محاولة مسلحين من تنظيم “داعش” السيطرة على بعض مناطقها عقب على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من طردهم وإعادة السيطرة على العديد من المناطق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here