كنوز ميديا _  دعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم المجتمع الدولي والعربي والاسلامي في يوم القدس العالمي الى ” وقفة اصطفاف مع حقوق الشعب الفلسطيني والانتصار لحقه الضائع ضد الظلم والتعسف الصهيوني وماكنته الحربية الغاشمة ” ، معربا عن ” امله بأن يحظى نضالهم بالدعم والاسناد لانه يدافع عن نفسه ضد الاستهداف للهوية العربية والاسلامية “.

واستذكر السيد عمار الحكيم خلال كلمته في الاحتفالية التي اقامها مكتب سماحته امس في بغداد بيوم القدس العالمي ” دور مراجع الدين العظام في ابراز القضية الفلسطينية ومظلومية الشعب الفلسطيني خلال العقود الماضية”، موضحا ان ” اعتبار يوم الجمعة الاخيرة من شهر رمضان يوم القدس العالمي رسالة مهمة وتجسيد للطاعة تجسيد للطاعة المطلقة لله سبحانه وتعالى والتولي لله ولرسوله ولاوليائه ولدينه ولشريعته، وتستبطن التبري من اعدائه ومن يقف صدا وسدا امام طريق العبودية لله سبحانه وتعالى، من الطغاة والظالمين والمستكبرين والمعتدين والمتجاوزين”.
ودعا الى ” مقاطعه الكيان الصهيوني سياسيا واقتصاديا وفي المجالات الاخرى وتشكيل قوى ضغط ، فاعلة عليه ، فضلا عن تجميد العلاقات وتعليقها لانها مسألة في غاية الاهمية وتساهم في الحد من استهداف آلة القتل الصهيونية للنساء والاطفال والمدن الفلسطينية”.
هذا وتضمنت احتفالية يوم القدس العالمي صمود الشعب الفلسطيني بوجه العدوان والتي جرت تحت عنوان {القدس رمز الكرامة} أناشيد والقاء عدد من الشعراء قصائد تغنت ببطولات الجيش العراقي والعراقيين وهم يتصدون لأعنف وأشرس هجمة تستهدف كيانهم ووجودهم ووحدتهم فضلا عن بطولات الشعب الفلسطيني في مواجهة الصهاينة وجيشهم وظلمهم وعنجهيتهم .
وفي سياق آخر أكد السيد عمار الحكيم ان ” الانظار تتجه الان الى التحالف الوطني ليحسم خياراته ويقدم مرشحا يحظى بقبول واسع من ابناء الشعب العراقي ويؤكد التزامه بتوجيهات وتوصيات المرجعية الدينية العليا
وذكر ان ” ذلك يعني استكمال خطوات بناء العملية السياسية الناجحة المطمئنة التي سيتمخض عنها فريق عمل كفوء منسجم يحمل رؤية ومشروع وبرنامج واضح في ادارة الدولة “، لافتا الى ان ” الالتزام بهذه التوصيات سيكون مدخلا مهما لتحقيق النجاح لنشهد استقرارا سياسيا يتبعه استقرار امني وموقف موحد في مواجهة الارهاب الذي يعصف بالبلاد”.
وزاد السيد عمار الحكيم ان ” ذلك سيرافقه تطور واعمار وازدهار وخدمات للمواطنين “، معتبرا حصول فخامة الدكتور فؤاد معصوم على نسبة عالية من الاصوات ليأتي رئيسا مجمع عليه ومتفق عليه من كل هذه الأطراف، سيكون عاملا مهما ومؤثرا في نجاح مهمته وعمله”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here