قال مدرب المُنتخب البرازيلي الجديد ’دونغا’ في مقابلة مع التلفزيون البرازيلي ’سبور تي’ أن سبب إسبتعاد نيمار من مونديال 2010 في جنوب إفريقيا كان لأن نجم برشلونة الحالي لم يُكن مسُتعد لخوض بطولة مثل كأس العالم في ذلك الوقت. 

حيث كان دونغا مدرباً للمنتخب البرازيلي من عام ’2006’ حتى ’2010’ وكان هدفه الحصول على النجمة السادسة في الأراضي الأفريقية وأعيد إلى منصبه مرة أخرى بعد المونديال الأخير ، وقال دونغا حول قرار إستبعاد نيمار :’في يناير 2010 كان مباراتنا الأخيرة قبل إعلان الأخيرة وأثبت نيمار فيها أنه غير مستعد لكأس العالم في ذلك الوقت’.

دونغا أيضا دافع عن قراره وأكد أنه منذ الستينات ، إن قرار الإستبعاد عن كأس العالم بسبب عدم الإستعداد لا يعني التقليل من قيمة اللاعب.

دونغا تحدث عن دور نيمار مستقبلاً مع منتخبه الوطني :”هنالك مباريات قادمة ، ومع الفترة يمكن نيمار أن يثبت أنه لديه مكان في التشكيلة الأساسية ، عندما يتعلق الأمر بالإختيار يمكن للاعب أن يبدع كيف ما شاء”.

الحدث القادم للبرزيل هو كوبا أمريكا في التشيلي الصيف القادم ، وحينها سيتجمع دونغا ونيمار مرة أخرى بعد أربع سنوات ، بطبيعة الحال ستكون بصورة مختلفة ، خصوصاً أن نجم برشلونة سيحمل راية بلده في تلك البطولة المنتظرة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here