أقدم مسلحون على تفجير مقام وجامع النبي يونس (عليه السلام) ومرقد أبو القسام في الموصل اليوم.

وأظهرت صوراً تناقلتها صفحات التواصل الاجتماعي اللحظات الأولى لتفجير مقام وجامع النبي يونس (عليه السلام) ومساواته بالأرض، والذي يعد من أبرز وأقدم المعالم التاريخية للموصل خاصة والعراقيين بصفة عامة.

وكان  مسلحين قد حذروا المناطق المجاورة لضريح النبي يونس عليه السلام بانهم سيقومون بتفجيره خلال ساعتين.

ويحمل المقام مكانة مهمة في نفوس الموصل، ويقصده بالزيارة كل من يتوجه إلى الموصل باعتبارها من معالمها المهمة.
كما أن قبر النبي يونس (عليه السلام) المجاور للمقام يعد من أكثر قبور الأنبياء موثوقية من مكانه الموجود فيه حالياً.

جدير بالذكر أن مدينة الموصل شهدت تفجير العديد من المراقد منذ سيطرة المسلحين عليها، منها ضريح الشيخ فتحي وقبر البنت ومزار وقبر شيخ الطريقة الصوفية احمد الرفاعي، وقد هدمت هذه المراقد بواسطة الجرافات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here